موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ترامب يتوقع انضمامها لاتفاق التطبيع .. السعودية تؤكد على التزامها بخطة السلام

11
ميدل ايست – الصباحية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الأربعاء إنه يتوقع انضمام السعودية إلى الاتفاق الذي أعلنته الإمارات وإسرائيل الأسبوع الماضي والذي سيفضي إلى التطبيع الكامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وردا على سؤال في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض عما إذا كان يتوقع انضمام المملكة العربية السعودية إلى الاتفاق، أجاب ترامب “نعم أتوقع ذلك”.

ووصف ترامب خلال المؤتمر الصحفي الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي بأنه جيد، وقال “هناك دول لن تخطر ببالكم تريد الانضمام إلى ذلك الاتفاق”. ولم يذكر دولا أخرى بالاسم غير السعودية.

موقف السعودية
وفي أول تعليق رسمي سعودي على اتفاق تطبيع الإمارات مع إسرائيل،  قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان أمس الأربعاء إن المملكة ملتزمة بالسلام مع إسرائيل على أساس مبادرة السلام العربية، وذلك في أول تصريح رسمي سعودي منذ الإعلان عن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.

وقال الوزير -في مؤتمر صحفي في برلين- إن المملكة ملتزمة بالمبادرة العربية بوصفها السبيل الوحيد للوصول إلى حل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، ولتطبيع العلاقات بين إسرائيل وجميع الدول العربية.

وأوضح أن مبادرة السلام العربية -التي وقعت عليها جميع الدول العربية عام 2002- تضمنت تصورا كاملا لإقامة علاقات بين إسرائيل وكل الدول العربية، بما فيها السعودية.

وأشار فرحان إلى أن الشروط التي تضمنتها المبادرة لم تتحقق، مشددا على أن إقامة علاقات مع إسرائيل ستكون ممكنة إذا تحققت هذه الشروط.
وتضم مبادرة السلام العربية بنودا تمنع تطبيع العلاقات مع إسرائيل ما دامت غير ملتزمة بإعادة الحقوق الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية. 

ولم يعقب بن فرحان بشكل مباشر على إعلان الإمارات وإسرائيل الأربعاء الماضي اتفاقهما على تطبيع علاقاتهما بشكل كامل، غير أنه قال “أي جهود تنهض بالسلام في المنطقة وتفضي إلى تعليق خطة الضم يمكن أن ننظر إليها نظرة إيجابية”.

الجدير بالذكر أن كل من السعودية وإسرائيل تعتبران إيران هي التهديد الأكبر في الشرق الأوسط.كما وان التوتر المتزايد بين طهران والرياض قد أثار تكهنات بأن المصالح المشتركة قد تدفع السعوديين وإسرائيل للعمل معا.

قد يعجبك ايضا