وسجل لناد ليون العاجي ماكسويل كورنيه (24) وموسى ديمبيلي (79 و87) ولسيتي البلجيكي كيفن دي بروين (69).

ودفع بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي ثمن اختياره خطة متحفظة هجوميا، وهو ما سمح لنادي ليون ببسط سيطرته على المباراة منذ بداياتها.

وعجز سيتي عن بلوغ دور الأربعة للمرة الثانية فقط في تاريخه بعد موسم 2015-2016 حين انتهى مشواره على يد ريال مدريد، عادل ليون أفضل رصيد له بعد بلوغه نصف نهائي 2010 عندما خسر أمام بايرن ميونيخ 4-صفر بمجموع المباراتين.

ويلتقي ليون المتأهل أمام يوفنتوس الإيطالي الأربعاء المقبل مع بايرن ميونيخ الألماني الذي دمّر برشلونة الإسباني 8-2 الجمعة، وباريس سان جرمان الفرنسي الذي أقصى أتالانتا الإيطالي 2-1 بصعوبة الثلاثاء مع لايبزيغ الألماني المتأهل على حساب أتلتيكو مدريد الإسباني 2-1.

المزيد : برشلونة يتلقى خسارة تاريخية من بايرن ميونخ ويخرج من دوري الأبطال