موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

جو بايدين يختار كامالا هاريس نائبة له في سباق الرئاسة الأمريكية

10
ميدل ايست – الصباحية

أعلن المرشح الديموقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن السناتورة كامالا هاريس لتولي منصب نائبته في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر التي سيواجه فيها الرئيس دونالد ترامب الساعي للفوز بولاية ثانية.

وقال بايدن في تغريدة “إنه لشرف عظيم لي أن أعلن أنني اخترت كامالا هاريس المقاتلة التي لا تعرف الخوف، وواحدة من أفضل الموظفين الحكوميين في البلاد – نائبة لي في سباق الترشح للرئاسة”.

وستكون هذا المرأة البالغة من العمر 55 عاماً أول أمريكية صاحبة بشرة سوداء وأول أمريكية من أصل آسيوي تشغل منصب الرئيس الأمريكي في تاريخ الولايات المتحدة.

ونافست كامالا، 55 عاما، بايدن للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة.

واستشهد بايدن بتجربة هاريس كنائب عام في كاليفورنيا، حيث “عملت بشكل وثيق” مع بو بايدن، نجل بايدن المتوفى، المدعي العام السابق في ولاية ديلاوير.

 

وأشار إلى أنها عملت بشكل وثيق مع ابنه الراحل جوزيف روبينت بايدن (بو)، عندما كانت في منصب المدعي العام لولاية كاليفورنيا.

وكتب على تويتر: “شاهدتهم كيف تعاملوا مع البنوك الكبرى، ورفعوا من قدر العاملين، وعملوا على حماية النساء والأطفال من سوء المعاملة”.

“كنت فخور حينها ، وأنا فخور الآن بأن تكون (كامالا) شريكا لي في هذه الحملة”.

من جانبها كتبت هاريس على تويتر بأن بايدن “يمكنه توحيد الشعب الأمريكي لأنه قضى حياته يقاتل من أجلنا. وبصفته رئيسا، سيبني أمريكا التي تفي بمثلنا العليا”.

وأضافت: “يشرفني أن انضم إليه كمرشحة عن حزبنا لمنصب نائب الرئيس، وأن أفعل ما يلزم لجعله قائدا أعلى لدينا”.

سيرة ذاتية

وولدت كامالا في أوكلاند بولاية كاليفورنيا، لأبوين مهاجرين، الأب مولود في جاميكا، بينما كانت والدتها من مواليد الهند، وزوجها دوغلاس إيمهوف يهودي من مدينة سان فرانسيسكو، لديها تعليقات تعبر عن موالاتها لإسرائيل إذ قالت في عام 2017 في مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية إنها ساهمت في جمع التبرعات للصناديق اليهودية

وشغلت من قبل منصب المدعي العام في ولاية كاليفورنيا، وتبنت حملة للحث على إصلاح الشرطة وسط احتجاجات مناهضة للعنصرية في أنحاء الولايات المتحدة.

وسبق أن ترشحت امرأتان فقط لمنصب نائب الرئيس وكلتاهما بيضاء، سارة بالين عن الحزب الجمهوري في انتخابات عام 2008، وجيرالدين فيرارو عن الحزب الديمقراطي في عام 1984. ولم تصل الاثنتان إلى البيت الأبيض.

ومن المقرر أن يخوض بايدن وكامالا الانتخابات الرئاسية ضد الرئيس الحالي دونالد ترامب ونائبه مايك بينس، في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

 

قد يعجبك ايضا