موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تشويبا اليابانية تتوقف عن تصنيع “اللابتوب” بعد 35 عاماً من المنافسة

19
ميدل ايست – الصباحية

بعد سنوات طويلة من المنافسة في صناعة أجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللابتوب)، تخلت عملاق التكنولوجيا الياباني شركة توشيبا عن انتاج هذه الأجهزة بسبب عدم قدرتها على منافسة الشركات الأخرى، وباعت حصتها الأخيرة في شركة دينابوك لصناعة أجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وذكرت صحيفة  “الإندبيدنت” البريطانية، أن شركة توشيبا أعلنت التوقف عن صناعة الكميوترات الشخصية المحمولة بعد 35 عاماً على انتاج مثل هذه الأجهزة، ونقل حصة أعمال الكمبيوترات في “توشيبا” إلى شركة “شارب”.

وقالت الشركة خلال بيان مقتضب”، أنها قامت بتحويل حصة من 19.9 في المئة إلى “دينا بوك” التي باتت شركة فرعية مملوكة بالكامل من قبل “شارب”.

وكانت شركة “شارب” قد دفعت 27 مليون جنيه إسترليني من أجل الحصول على 80 في المئة من أسهم “توشيبا” في عام 2018.

يشار أن الشركة اليابانية كانت قد صنعت أول كمبيوتر شخصي محمول في عام 1985، في خطوة بارزة، وكان اسمه حينها  “T1100″، وكان هذا الكمبيوتر المحمول، وقتئذ، يعمل عن طريق بطاريات قابلة لإعادة الشحن، بالإضافة لمحرك أقراص وسعة تخزين محدودة لا تتجاوز سعتها “256K”.

وفي تلك الفترة لم يكن هناك اي توقع بأن يحقق هذا النوع من الكمبيوترات أي نجاح، كما أن سعره كان عالياً جدا، واعتقد بأن الشركة جازفت بطرحه.، إلا أنه استطاع أن يحقق نجاحا مهما، بالرغم من أنه طرح في أوروبا فقط.

وباعت توشيبا في عام 2011 أكثر من 17 مليون كمبيوتر مكتبي، لكن هذا الرقم انخفض في عام 2017 إلى 1.9 مليون، حسبما أوردت وكالة رويترز للأنباء آنذاك.

وفي عام 2016، توقفت توشيبا عن إنتاج أجهزة الكمبيوتر المحمولة للأفراد في الأسواق الأوروبية، مع التركيز فقط على إنتاج المكونات الصلبة المستخدمة في قطاع الأعمال.

قد يعجبك ايضا