وتابع: “اكتشفنا من النتائج التي عرفناها اليوم، حالتين إيجابيتين وقد عزلا نفسهما في المنزل وتم إبلاغ اسميهما على الفور إلى السلطات الصحية الإسبانية، والبرتغالية، ويويفا، والاتحاد الاسباني، والاتحاد البرتغالي والمجلس الأعلى للرياضة”.

وتنطلق البطولة المصغرة التي فرضها فيروس “كورونا المستجد”، بعد أن تسبب بتعليق المنافسات منذ مارس/ آذار، الأربعاء بإقامة مواجهات ربع ونصف النهائي بنظام الإقصاء من مباراة واحدة (عوضاً عن ذهاب وإياب) في لشبونة من دون جمهور، وصولاً الى النهائي المقرر في 23 أغسطس/ آب.

وكان من المفترض أن يسافر أتلتيكو الى العاصمة البرتغالية الإثنين، وقد أقر أن الحالتين الإيجابيتين قد تؤديان الى تغييرات في اللحظة الأخيرة بخصوص جدول السفر وكذلك خطط الإقامة في لشبونة.

وأوضح: “النادي سينسق الجداول الجديدة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وبمجرد أن تكون هناك خطة جديدة سيتم الإعلان عنها، كما نطلب اقصى درجات الاحترام في ما يخص هوية الحالتين الايجابيتين”.