موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

فرنسا تعلن عن مؤتمر دولي لدعم لبنان عبر الفيديو غدا الأحد .. بمشاركة ترامب

11
ميدل ايست – الصباحية

أعلن قصر الإليزيه السبت، عن استضافة مؤتمر دولي للمانحين من أجل دعم لبنان عقب كارثة انفجار مرفأ بيروت، وذلك غداً الأحد عبر الفيديو كونفرنس، برئاسة الأمم المتحدة ومشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والعديد من قادة الدول والمنظمات الدولية.

وقال مكتب الرئيس الفرنسي إن ماكرون سيستضيف الأحد مؤتمر دولي للمانحين للبنان عبر الفيديو، في الوقت الذي تحشد فيه الدول للمساعدة في إعادة إعمار بيروت بعد الانفجار الضخم الذي وقع هذا الأسبوع.

ويسعى المؤتمر، الذي ستشترك في رئاسته الأمم المتحدة، إلى الحصول على تعهدات من المشاركين بما في ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ومن المتوقع أن تقرر كيفية توزيع المساعدات بحيث تفيد الناس بشكل مباشر، وفق ما أوردت “رويترز”.

ووعد ماكرون، الذي زار بيروت يوم الخميس، الجماهير اللبنانية الغاضبة بأن المساعدة في إعادة إعمار المدينة التي دمرها الانفجار الضخم يوم الثلاثاء لن تقع في أيدي “الفاسدين”.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة أنه سيشارك في مؤتمر دولي لدعم لبنان، وذلك بعد إجرائه محادثة هاتفية مع الرئيس اللبناني ميشال عون سبقتها أخرى مع منظم المؤتمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن “الجميع يريد المساعدة”.

وقال “سنعقد مؤتمرا عبر الفيديو الأحد مع الرئيس ماكرون وقادة من لبنان ومن مختلف أنحاء العالم”.
أورد بيان للبيت الابيض أن ترامب “أعرب عن تعازيه العميقة لشعب لبنان” خلال المحادثة الهاتفية مع عون، التي تعهد خلالها “بمواصلة دعم الولايات المتحدة في تأمين الإمدادات الطارئة الضرورية لتلبية الاحتياجات الصحية والانسانية خلال هذه الأوقات الصعبة”.

وتسبّب انفجار بيروت بتشريد نحو 300 ألف شخص من سكان العاصمة ممن تصدّعت منازلهم أو تضررت بشدة، بينهم مئة ألف طفل وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

ويتطلع لبنان المنكوب إلى المؤتمر الدولي من أجل تقديم المساعدات المالية للتخفيف من وقع الكارثة التي حلت به والمساهمة في إعادة اعمار مرفأ بيروت الذي خرج عن الخدمة.

وفي إطار التحقيقات الجارية للكشف عن أسباب الانفجار، أعلنت السلطات اللبنانية، الجمعة، توقيف المدير العام لإدارة الجمارك الحالي، بدري الضاهر، والسابق شفيق مرعي وإبقائهما على ذمة التحقيق.

كما تم أيضا توقيف مدير مرفأ بيروت، حسن قريطم، ووضعهم جميعا رهن التحقيقات، ليرتفع عدد الموقوفين بملف انفجار مرفأ بيروت إلى 19 شخصا.

قد يعجبك ايضا