موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

كوارث وأزمات اقتصادية تنتظر لبنان المنهك بعد انفجار بيروت

15
ميدل ايست – الصباحية

شكل الانفجار المدمر الذي ضرب أهم مرفأ في لبنان على الصعيد التجاري والمالي، وخلف معه دمار كبير في المنطقة التجارية المهمة في قلب العاصمة بيروت، الأمر الذي يشكل انتكاسة ومرحلة جديدة من الأزمات الاقتصادية التي تنتظر البلد المنهك اقتصاديا وسياسياً.

ويعتبر مرفأ بيروت شريان الحياة بالنسبة للسلع المستوردة من الخارج، وتبلغ مساحته نحو 100 كيلومتر مربع، ويضم أربعة أحواض يقدر إجمالي مساحتها بـ660 ألف متر مربع، ويتراوح عمقها ما بين 20_ 24 مترا، بجانب ذلك يضم المرفأ 16 رصيفا، ويحتوي المرفأ على منطقة للتجارة الحرة بمساحة 124 ألف متر.
ويستطيع المرفأ استقبال حتى 3 آلاف سفينة تجارية سنويا، وهي تشكل 70% من حجم الاستيراد الخارجي للدولة، وتقدر إيرادات الدولة من الرسوم والجمارك داخل الميناء بنحو 250 مليون دولار سنويا.
مرفأ صيدا وطرابلس

كما شكلت أزمة كورونا والظروف الجيوسياسية المحيطة بلبنان من جراء استمرار الحرب في سوريا منذ تسع سنوات، واغلاق الحدود، بالإضافة الى وجود كيان معادي على حدودها الجنوبية معضلة أخرى للدولة اللبنانية في استمرار تدفق السلع والمساعدات لتدارك أي كارثة قادمة ستبقى محصورة في تشغيل عدد من مرافئها الصغيرة في طرابلس وصيدا، أو تحويل مطاراتها إلى موانئ جوية لاستقبال السلع،

ولكن اللجوء لهذين الخيارين سيكون مؤقتا وغير مجدي لفترة طويلة نظرا لعدم وجود بنية تحتية مجهزة لهكذا طارئ، الخيار الأخر هو الاستعانة بالموانئ السورية في طرطوس واللاذقية لاستمرار تدفق السلع، أو اللجوء إلى “إسرائيل” عبر استئجار جزء من ميناء حيفا ومرور السلع عبر الحدود بين الدولتين.

كما قال وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة لوسائل إعلام محلية، الثلاثاء، إنه لا يمكن استخدام القمح في الصوامع بميناء بيروت، وإن هناك “سبعة موظفين مفقودون في الاهراءات”.

وقال الوزير للإعلام المحلي إن لبنان سيستورد قمحا، وأضاف أن البلاد لديها حاليا ما يكفي من القمح لحين بدء استيراده.

علن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، الثلاثاء، بيروت “مدينة منكوبة”، إثر الانفجار الضخم الذي ضرب المرفأ، في وقت قال مصدر أمني إن الحادث ناجم عن انفجار “2700 طنا من مادة الأمونيا”.

ورفع المجلس الأعلى للدفاع، إثر اجتماع طارئ عقده برئاسة الرئيس اللبناني، ميشال عون، توصياته لمجلس الوزراء “بإعلان بيروت مدينة منكوبة وإعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين بدءا من الثلاثاء”.

 

قد يعجبك ايضا