موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أزمة بين القاهرة والكويت على خلفية قرار حظر السفر بسبب فيروس كورونا

16
ميدل ايست – الصباحية

أثار قرار الكويت منع دخول مواطني 31 دولة الى أرضيها، بسبب فيروس كورونا، أثار الغضب غير الرسمي من العديد من المصرين، الذين طالبوا الرد والمعاملة بالمثل، بينما أكدت الكويت أن القرار ليس موجه ضد دولة بعينها.

وأعلنت الكويت السبت الماضي عن استئناف الطيران التجاري باستثناء الرحلات القادمة من 31 دولة، بينها مصر، التي يعمل مئات الآلاف من مواطنيها بالكويت في مهن مختلفة.

و أكد مسؤول حكومي كويتي، أن القرار ليس موجها ضد دولة بعينها، وإنما مرتبط بإجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقالت إدارة الطيران المدني، حسابها عبر تويتر: “يُمنع من دخول دولة الكويت الركاب غير الكويتيين من جميع الجنسيات القادمين من الدول المحظورة، سواء كان مباشرة من تلك الدول أو عن طريق الترانزيت عبر دول أخرى”.

بينما اشترطت لدخول مواطني هذه الدول إلى الكويت أن يكون قد استقروا في دول “غير المحظورة مدة 14 يومًا، ومن ثم قيامهم بعد 14 يومًا باجراء فحص PCR بصلاحية 72 ساعة”

ويشمل القرار، الذي أعلنت السلطات الكويتية تطبيقه بداية من 1 أغسطس آب الجاري، 31 دولة، بينها دول عربية، كما مصر ولبنان والعراق وسوريا.

وفي وقت سابق الأحد، قالت وزارة الخارجية المصرية إن السلطات الكويتية تجري مراجعة لمنع دخول المصريين إلى البلاد، لا سيما بعدما أثار القرار جدلا في مصر.

وكانت شركة مصر للطيران، الناقل الجوي الرسمي، قد أعلنت وقف رحلاتها إلى الكويت، بعد قرار الحكومة الكويتية.

 

واستغرب بعض الناشطين المصرين أن يتم حظر الطيران من مصر للكويت، فيما تسمح الأخيرة باستقبال رحلات من الولايات المتحدة، الدولة التي تتصدر العالم في عدد وفيات وإصابات كورونا.

ومؤخرا، تصاعد سجال ومناكفات كلامية بين مغردين من البلدين عبر منصات التواصل، عقب انتشار مقطع مصور لاعتداء كويتي على عامل مصري بالصفع 3 مرات متتالية في سوبر ماركت بالكويت.

كما أثار حرق العلم الكويتي، ورفض وزارة الخارجية المصرية ما يتداول بمنصات التواصل من “وقيعة تقف وراءها جهات مغرضة”، مؤكدة قوة العلاقة الأخوية.

هذه الدعوات جاءت عقب انتشار مقطع مصور لاعتداء كويتي على عامل مصري بالصفع 3 مرات متتالية في سوبر ماركت بالكويت.

قد يعجبك ايضا