وسجل أوباميانغ هدفي أرسنال (28 من ركلة جزاء و67) بعد أن منح الأميركي كريستيان بوليشيتش التقدم لتشلسي (5) الذي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين من الدقيقة 73 إثر طرد لاعب وسطه الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش.

وبعد أن أنهى “المدفعجية” الدوري الممتاز في المركز الثامن وهو الأسوأ له منذ 25 عاما، كان مطالبا بالفوز في نهائي للكأس للحصول على بطاقة التأهل الأوروبي وتفادي الفشل في المشاركة قاريا للمرة الأولى منذ موسم 1995-1996.

وبهذا الفوز أصبح أوباميانغ هو خامس لاعب في التاريخ يسجل ثنائية أو أكثر في نفس اللقاء على ملعب ويمبيلي أكثر من مرة واحدة، بعد يان رايت، وبريان روبسون ويان راش وإريك كانتونا.

بالإضافة لذلك أصبح أكثر من يسجل أهدافًا لكل أندية الدوري الإنجليزي منذ انضمامه لأرسنال في فبراير 2018 بواقع 70 هدفًا، أكثر حتى من أقرب منافسيه محمد صلاح نجم ليفربول الذي سجل 68 هدفًا في نفس الفترة.

بهذه النتيجة يحقق ميكيل أرتيتا اللقب الأول له في مسيرته التدريبية برفقة أرسنال، ويبقى على فرانك لامبارد الانتظار حتى يرفع أول ألقابه لاحقًا.