موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

توتر على الحدود الشمالية مع لبنان .. نتنياهو يتوعد حزب الله بالرد

0 6
ميل ايست – الصباحية

شهدت تلال كفرشوبا ومزارع شبعا جنوب لبنان، ظهر الاثنين ، قصفاً مدفعياً من الجانب الإسرائيلي، الذي أعلن رسمياً أنه أحبط هجوماً خططت له منظمة حزب الله في منطقة جبل روس، الحدودية. 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه بيني غانتس رئيس الحكومة البديل، تهديدا -في بيان متلفز مقتضب- إلى حزب الله وكذلك سوريا ولبنان على كل هجوم ينفذه الحزب من داخل أراضيهما ضد إسرائيل.

واتهم نتنياهو الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بتوريط لبنان، وأكد أن خلية من الحزب تسللت إلى أراض إسرائيلية حسب وصفه، وأن القوات الإسرائيلية أحبطت هذه العملية، وأضاف أن لبنان وحزب الله يتحملان المسؤولية عن “اللعب بالنار”.

وأضاف إن “الرد على هذه المحاولة سيكون قوياً، وإن على حزب الله أن يعرف أنه يلعب بالنار”.

أما غانتس فقال إن نصر الله أخطأ في الماضي وكبد لبنان ثمنا باهظا، وعليه ألا يكرر خطأه، حسب تعبيره.

تصريحات نتنياهو الجديدة جاءت بعد ساعات من بيان لحزب الله اللبناني، نفى فيها وقوع أي اشتباك أو إطلاق نار من مجموعات تابعة له، مع قوات الاحتلال الإسرائيلية على الحدود اللبنانية.

من جانبه قال  حزب الله اللبناني في بيان له تعقيباً على الأحداث، إن “كل ما تدَّعيه وسائل الإعلام الإسرائيلية عن إحباط عملية تسلل من الأراضي اللبنانية إلى داخل فلسطين غير صحيح”. 

قال الحزب في بيانه، إنه “لم يحصل أي اشتباك أو إطلاق نار من طرفنا في الأحداث التي جرت اليوم على الحدود الجنوبية في لبنان، وإنما كان من طرف واحد فقط، هو العدو الخائف والقلِق والمتوتر”.

كما نفى البيان “سقوط شهداء وجرحى له في عمليات القصف التي جرت بمحيط مواقع الاحتلال في مزارع شبعا (جنوب لبنان)”.

وأشار إلى أن “القصف الذي حصل اليوم على قرية الهبارية (على الحدود) وإصابة منزل أحد المدنيين، لن يتم السكوت عنه على الإطلاق”.

وشدد حزب الله على أن رده على مقتل عضوه علي كامل محسن الذي أودى به قصف إسرائيلي على محيط مطار دمشق الدولي قبل أسبوع “آت حتما”، وأضاف أنه “ما على الصهاينة إلا أن يبقوا في انتظار العقاب على جرائمهم”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.