وأعلن وزیر شؤون الدیوان الأمیري الكويتي، الشیخ علي جراح الصباح، أن أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، سيغادر فجر الخميس، متجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية؛ لاستكمال العلاج.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، اليوم الأربعاء، عن الوزير قوله: إن “الرحلة جاءت بناء على مشورة الفريق الطبي المعالج للشيخ صباح الأحمد “، الذي أجرى جراحة بأحد مستشفيات الكويت، مطلع الأسبوع الجاري.

وأجرى أمير الكويت عملية جراحية صباح الاثنين، “تكللت بفضل الله ومنته بالتوفيق والنجاح”، وفق وزير شؤون الديوان الأميري.

المزيد : الكويت : أمير البلاد يجري عملية جراحية ناجحة
وسبق للشيخ صباح أن دخل مستشفى في الولايات المتحدة العام الماضي خلال زيارة رسمية، بعد تعرضه لما وصفه مكتبه بانتكاسة صحية في أغسطس/ آب 2019، وظل فيها حتى عاد إلى بلاده، في أكتوبر/ تشرين الأول بعد استكمال برنامج علاجه.

ويتمتع الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي يحكم الكويت منذ عام 2006 باحترام محلي وإقليمي ودولي واسع، ويلقب غالباً بـ”أمير الإنسانية”.

وتميز أمير الكويت بمواقفه المشرفة في الحصار الذي تعرضت له قطر من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وبذل الشيخ صباح مساعي حثيثة لحلحلة الأزمة الخليجية، وتقريب وجهات نظر العواصم الأربع، لكن محاولاته اصطدمت بمنع إماراتي لأي حل للأزمة وفق ما أشارت عدد من المصادر الدبلوماسية المتابعة للملف.