موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

برشلونة وريال مدريد في صراع على ضم نجم عربي صاعد

0 4
ميدل ايست – الصباحية

بات اسم اللاعب الجزائري ريان شرقي، صانع ألعاب فريق أوليمبك ليون الفرنسي محط منافسة بين برشلونة وغريمة التقليدي ريال مدريد من أجل الفوز بخدمات اللاعب الذي يعد أبرز المواهب الصاعدة في عالم كرة القدم خلال الميركاتو الصيفي.

وقدم ريان شرقي البالغ من العمر 16 عاما، نفسه على أنه واحدا من أبرز المواهب الصاعدة في سماء كرة القدم الفرنسية، بعد تألقه اللافت مع ليون، ما جعله هدفا لعدة أندية أوروبية كبيرة، في مقدمتها عملاقا كرة القدم الإسبانية.

وأبدى  ريال مدريد رغبة واهتمام كبير بالتعاقد مع اللاعب الجزائري خلال فترة الانتقالات الصينية، نظراً للمستويات المتميزة التي يقدمها اللاعب، والمركز الحساس الذي يلعبه بالاضافة الى صغر سنه.

كما أن برشلونة يخطط لضم الموهبة الجزائرية الشابة خلال الانتقالات الصيفية القادمة وذلك بحسب ما أكد موقع “أوم دي ماتش”، المتخصص في متابعة كرة القدم الفرنسية.

وبحسب وسائل إعلامية فإن مهمة الفريق الكتلوني تبدو معقدة، وذلك نظراً لرغبة اللاعب في الانتقال الى ريال مديد مع وجود المدرب الفرنسي من أصل جزائري زين الدين زيدان، كما صرح  لقناة “أولمبيك ليون” التلفزيونية: “أملك هدفين أسعى لتحقيقهما، وهما اللعب لصالح ريال مدريد، والفوز بالكرة الذهبية”.

وقدم النجم الجزائري الصاعد أوراق اعتماده خلال الموسم الحالي، حيث شارك في 12 مباراة بمختلف المسابقات، وساهم خلالها في إحراز 5 أهداف ما بين صناعة وتسجيل.

ووصلت القيمة التسويقية للاعب الى 18 مليون يورو/ رغم صغر سن الشرقي، وذلك وفقا لموقع “ترانسفير ماركت”، المختص في تقييم أسعار اللاعبين.

 

وحقق اللاعب عدة أرقام قياسية في عالم “الساحرة المستديرة”، من بينها دخول التاريخ كأصغر لاعب يسجل هدفا لنادي ليون منذ تأسيسه في سنة 1950، وذلك في مرمى فريق بورج بيروناس (7-0)، ضمن منافسات دور الـ64 من كأس فرنسا، وذلك عن عمر 16 عاما و140 يوما.

وقبلها، دخل شرقي تاريخ الفريق كأصغر لاعب يشارك في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك عندما تم الدفع به خلال مباراة زينيت سان بطرسبورغ الروسي.

ويرشح جيان ميشيل أولاس، رئيس أولمبيك ليون، الموهبة الجزائرية للتفوق على نجم فريق باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، كيليان مبابي، خلال السنوات القادمة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.