موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

إلغاء حفل جائزة نوبل لهذا العام بسبب جائحة كورونا

0 8
ميدل ايست – الصباحية

أعلن لارس هايكنستين، مدير مؤسسة نوبل العالمية، اليوم الثلاثاء، عن إلغاء حفل جائزة نوبل هذا العام بسبب جائحة كورونا، وهي المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء حفل توزيع الجوائز منذ عام 1956.

وقال هايكنستين إن أسبوع نوبل لن يكون كما هو عادةً بسبب الوباء الحالي، هذا عام خاص جداً، يحتاج فيه الجميع لتقديم تضحيات والتكيُّف مع الظروف الجديدة”، وهي المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء حفل توزيع الجوائز منذ عام 1956.

وأشار مدير المؤسّسة أكد أن الفائزين سيتم تسليط الضوء عليهم “بطرق مختلفة” إلى جانب “اكتشافاتهم وأعمالهم”.

في بيان لها بهذا الشأن، أكدت المؤسسة أنَّ الإعلان عن الجوائز (الطب والفيزياء والكيمياء والأدب والسلام ثم الاقتصاد) سيتم بين 5 و12 أكتوبر/تشرين الأول، كما كان مقرراً سلفاً.

كما ستُقام مراسم توزيع الجوائز في ستوكهولم وأوسلو، في 10 ديسمبر/كانون الأول، في “أشكال جديدة”.

من جانبها، قالت متحدثة باسم مؤسسة نوبل إن حفل جائزة نوبل ألغيت آخر مرة عام 1956، لتجنب دعوة السفير السوفييتي بسبب قمع الثورة المجرية.

كما تم إلغاء المأدبة أيضاً خلال الحربين العالميتين، وفي 1907 و1924.

عادة ما تُمثل مأدبة نوبل الفخمة نهاية ما يسمى بأسبوع نوبل، في ديسمبر/كانون الأول، عندما تتم دعوة الفائزين بجائزة العام إلى ستوكهولم، لإجراء محادثات وحفل توزيع الجوائز.

يجتمع الفائزون مع العائلة المالكة السويدية وحوالي 1300 ضيف، في قاعة المدينة في ستوكهولم، مستمتعين بعشاء خاص وفريد، وبحفل بهيج.

خلال هذا العشاء يقوم الفائزون باستثناء الحاصلين على جائزة السلام الذين تم تكريمهم في أوسلو، بإلقاء خطاب تقليدي خلال هذا العشاء.

جدير بالذكر أن متحف جوائز نوبل فتح أبوابه أمام الزوار، في 3 يوليو/تموز الجاري، وذلك للمرة الأولى منذ منتصف مارس/آذار الماضي، بسبب كورونا.

إجمالاً، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم حتى مساء الثلاثاء 21 يوليو/تموز 2020، 14 مليوناً و977 ألفاً، توفّي منهم ما يزيد على 616 ألفاً، وتعافى أكثر من 8 ملايين و994 ألفاً، بحسب موقع “ورلدميتر”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.