موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

هل تلجأ مصر للخيار العسكري .. وزير الري: لن تقف مكتوفة الأيدي في قضية سد النهضة

0 13

ميدل ايست – الصباحية 

 

وأوضح الوزير عبد العاطي، في تصريح نقلته صحيفة “الشروق” المصرية، أن الأمر ليس سهلا وهناك تحديات عديدة تواجهها مصر في هذا الملف.

وأضاف “الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع نتائج المفاوضات بشكل مستمر، ومن المقرر أن يتم عقد اجتماع يوم الثلاثاء المقبل برعاية الاتحاد الأفريقي بخصوص سد النهضة، وسننتظر عما تسفر نتائجه”.

ونقلت كذلك الصحيفة المصرية عن رئيس لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر التابعة للبرلمان المصري، النائب محمد كمال مرعي، قوله “الجميع يهتم بقضية سد النهضة الإثيوبي، نحن جميعا داعمين للقيادة السياسية في قصة سد النهضة لأن هذا مصيرنا و نحن في أيدي أمينة”.

تصريحات الوزير المصري تأتي قبيل قمة أفريقية مرتقبة الثلاثاء القادم، يشارك فيها قادة مصر والسودان وإثيوبيا بحثا عن حلٍّ لأزمة سد النهضة، بينما تحدثت مصادر سودانية عن انحسار مفاجئ في مياه النيل ورافديه.

وقالت الرئاسة المصرية -وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية- أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتمع اليوم الأحد بمجلس الدفاع الوطني، وبحث مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والعسكرية على كافة الاتجاهات الإستراتيجية للدولة، في إطار تطورات التحديات الراهنة المختلفة على الساحتين الإقليمية والدولية”.

المزيد : إثيوبيا تنفي بدء عملية ملء سد النهضة .. وتكشف أسباب ارتفاع المياه

ووجهت جنوب أفريقيا دعوة لانعقاد قمة أفريقية مصغرة للتباحث حول أزمة سد النهضة الإثيوبي وذلك يوم الثلاثاء المقبل، 21 يوليو/تموز الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا” عن وزير الري والموارد المائية، ياسر عباس، قوله إن “السودان تلقى دعوة من جنوب أفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، للمشاركة في قمة مصغرة بشأن سد النهضة في يوم 21 يوليو القادم”.

وكانت المباحاثات التي جرت خلال الأسبوعين الماضيين برعاية الاتحاد الأفريقي وحضور مراقبين افارقة وأوربيين وأمريكان  قد انتهت دون تحقيق تقدم يذكر في مفاوضات ملء وتشغيل سد النهضة.

في سياق متصل، أكدت وزارة الخارجية السودانية، أمس الخميس، أن “الخارجية الإثيوبية أبلغتنا بعدم صحة الشروع في ملء سد النهضة”، نافية التصريحات المنسوبة لوزير الري الإثيوبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.