«تويتر»: اختراق حسابات شخصيات شهيرة .. وانخفاض حاد على أسهمها

26
ميدل ايست – الصباحية

تعرض موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الى عملية اختراق لعدد كبير من الحسابات لشخصيات مشهورة من بينها الرئيس الأمريكي السابق، أوباما، والملياردير بيل جيتس، وذلك في واحدة من أكثر الهجمات جرأة على الإنترنت وتستهدف موقعاً بحجم تويتر.

وتعرضت حسابات عدد من كبار السياسيين ورجال الأعمال على تويتر، منها حساب نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، ومايك بلومبيرغ، ومغني الراب الأمريكي الشهير كاني ويست؛ للاختراق الإلكتروني.

كما تعرضت حسابات مشاهير آخرين منها الحسابان الرسميان للمليارديرين بيل جيتس، وإيلون ماسك، وحساب شركة أبل، وشركة أوبر، للاختراق أيضا، إذ طلبت الحسابات تبرعات عبر العملة الرقمية (بيتكوين)، حيث جرى حذف تلك التغريدات من الحسابات بسرعة.

وقالت تويتر في بيان إن المستخدمين “قد لا يتمكنون من إرسال تغريدات أو تغيير كلمات المرور بينما نعكف على مراجعة هذا الحادث والتعامل معه”.

لكن الشركة أوضحت أن ما جرى هو “حادث أمني”، مضيفة أنها تحقق في الأمر، وأنها ستصدر بياناً بعد قليل. إلا أن الشركة لم تصدر حتى الساعة السابعة مساء تفسيراً لما حدث بالتحديد.

وفي وقت مبكر من صباح الخميس، نشر الحساب للشركة على صحفته الموثقة في تويتر تغريدة يوضح فيها حقيقة ما جرى، وقالت إن التحقيق المبدئي الذي أجرته الشركة في عملية القرصنة أظهر أن العديد من الموظفين الذين لديهم إمكانية الوصول إلى الأنظمة الداخلية تعرضوا الى عملية اختراق لحساباتهم،  وأن هؤلاء الموظفين المستهدفين لديهم إمكانية الوصول إلى الأنظمة الداخلية للموقع.

 

تراجع اسهم تويتر

وانخفضت سهم شركة “تويتر”، مساء الأربعاء، بنحو حاد، بعد هجوم تاريخي لهكرز، فيما أكدت وسائل إعلام حصول المخترقين على مبلغ طائل من المال جراء فعلتهم، حيث تراجع سهمها الى بنسبة 3.3 في المئة.

وانخفضت بذلك القيمة السوقية لشركة “تويتر” بنحو مليار دولار خلال ساعة من التداولات.

 

وتشير بيانات المنصة الإلكترونية لعملة “بيتكوين” المشفرة، إلى أن الهكرز تمكنوا من الحصول على ما لا يقل عن 112 ألف دولار.

وبحسب البيانات المتوفرة، فقد جرت خلال عملية الاختراق 321 عملية تحويل “بيتكوين” حتى الساعة الواحدة صباحا من يوم الخميس 16 تموز/ يوليو بتوقيت موسكو، إلى الحساب المذكور في التغريدات التي نشرها المحتالون في الحسابات المخترقة.

قد يعجبك ايضا