موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

السعودية تلغي ترخيص “بي إن سبورتس”

0 4
ميل ايست – الصباحية

ألغت السعودية ترخيص شركة bein sport المدعى عليها في المملكة بالرغم من قرار سابق لمنظمة التجارة العالمية يندد بانتهاكات الرياض لحقوق الشركة، وذلك بعد ساعات من قرار محكمة العدل الدولية الانتصار لدولة قطر على دول الحصار.

وجاء في بيان أصدرته الهيئة العامة للمنافسة نشرته وسائل إعلام سعودية: “إنه وبعد إجراء التحريات والتحقيقات حيال الشكاوى المرفوعة ضد قنوات bein sport .

فقد تبين إساءة استغلالها لوضعها المهيمن متمثلاً ذلك بعدة ممارسات احتكارية بحق الراغبين في الاشتراك لمشاهدة بثها الحصري لمباريات كأس أمم أوروبا عام 2016م”.

وأضاف المصدر أن المحكمة الإدارية بدرجتيها الابتدائية والاستئناف أيدت قرار لجنة الفصل في مخالفات نظام المنافسة المتضمن معاقبة شركة مجموعة bein sport  الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ذ.م.م” بغرامة مالية وإلغاء ترخيصها.

ويأتي هذا الإجراء بالرغم من قرار منظمة التجارة العالمية بمخالفة الرياض لالتزاماتها تجاه المجموعة القطرية.

وكانت منظمة التجارة العالمية قضت بأن قطر متضررة من قرصنة محتوى شبكة bein sport وأن السعودية لم تقم بما يكفي لمنع انتشار قنوات بي أوت كيو.

وطالبت لجنة تابعة لمنظمة التجارة العالمية في يونيو 2020 السعودية بالامتثال لقواعد الملكية الفكرية العالمية في حكم بشأن نزاع مع قطر

حيث تتهم الرياض بحظر بث شبكة القنوات الرياضية bein sport بعد قطيعة بين الجارتين الخليجيتين في 2017.

وأقامت الدوحة شكواها في 2018، قائلة إن السعودية حظرت بث شبكة bein sport التلفزيونية المملوكة لقطر ورفضت اتخاذ إجراء فعال ضد القرصنة المزعومة على محتوى bein sport من جانب “بي.آوت.كيو”، واتهمت وسائل الإعلام القطرية السعودية بالإشراف على هذه القرصنة.

وقضت اللجنة المكونة من ثلاثة أفراد بأن عدم اتخاذ السعودية إجراء ضد (بي.آوت.كيو) هو خرق لقواعد المنظمة. وقال بيان صادر عنها: “توصي اللجنة السعودية بأن تجعل إجراءاتها متوافقة مع تعهداتها بموجب الاتفاقية حول الجوانب التجارية لحقوق الملكية الفكرية”.

وقالت اللجنة كذلك إن الإجراءات المتخذة في هذه الواقعة (من قبل السعودية) “غير متطابقة مع الاتفاقية الخاصة بمنظمة التجارة العالمية”، وإن مكاسب قطر تحت هذه الاتفاقية “ألغيت أو تضررت”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.