موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وفاة الصحفي المصري المعارض محمد منير بالكورونا .. بعد أيام من إطلاق سراحه

0 9
ميدل ايست  – الصباحية

توفي الصحافي المصري المعارض، محمد منير (65 عاما)، الإثنين، بعد تدهور حالته الصحية بمستشفى العجوزة غربي القاهرة، عقب 10 أيام من إطلاق سراحه إثر اتهامات نفاها بـ”نشر أخبار كاذبة”.

جاءت إصابة الصحفي الراحل، الذي كان يعمل في موقع “القاهرة 24″، الخاص، بفيروس كورونا بعد اعتقاله فجر الإثنين 15 يونيو/حزيران 2020، وذلك بعد اقتحام منزله 3 مرات خلال يومين فقط، والاستيلاء على كافة الأموال والمتعلقات الموجودة به.

وكان منير المعروف بمعارضته لسياسات النظام الحاكم قد وجه استغاثة عبر الفيديو في الثامن من يوليو/تموز الحالي، يطالب فيها نقابة الصحفيين بمساعدته في دخول المستشفى للعلاج من فيروس كورونا.

وظهر منير قبل أيام من خالل مقطع فيديو يناشد فيه نقيب الصحفيين التدخل لتوفير سيارة إسعاف لنقله لمستشفي المنيرة بالجيزة لاجراء فحوصات طبية عليه، وظهر وخلال الفيديو بدا على الصحفي المعارض الإعياء الشديد وعدم القدرة على التنفس.

كان الراحل قد اعتقل إثر انتقاده لغلاف مجلة روز اليوسف، والتعليق عليه في مداخلة له على قناة الجزيرة مباشر، ليتم إخلاء سبيله بعد أسبوعين من اعتقاله بقرار من نيابة أمن الدولة العليا.

ومنتصف الشهر الماضي، أعلنت أسرة منير، في بيان، اختطافه في تمام الثالثة فجرًا، من منزله بمنطقة الشيخ زايد غرب القاهرة، واقتياده إلى مكان مجهول.

وأخلت نيابة أمن الدولة العليا في 2 يوليو/تموز الجاري سبيله دون ضمانات، وغادر مستشفى ليمان سجن طرة (جنوبي القاهرة) والتي نقل إليه آنذاك لمعاناته من بعض الأمراض.

قالت أسرته في وقتها إن قوات الشرطة السرية اختطفت منير من شقة مملوكة لهم في منطقة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة، جنوب العاصمة المصرية القاهرة، واقتادته القوة الأمنية إلى مكان مجهول.

لكن وبعد تدخلات من نقابة الصحفيين، أخلت النيابة سبيل منير بعد أسبوعين من اعتقاله وتدهور حالته الصحية داخل السجن. وقد قال منير قبيل إلقاء القبض عليه إنه جاءته رسائل تهديد بالاعتقال إذا لم يتوقف عن كتابة مقالات معارضة للسلطات المصرية في منابر إعلامية خارجية مثل “الجزيرة” القطرية.

يذكر أن الصحفي محمد منير معارض يساري بارز، وأحد رموز تيار الاستقلال بنقابة الصحافيين، وله مقالات في أكثر من وسيلة إعلامية بمصر وخارجها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.