ورجحت التقارير الفرنسية أن تتم الصفقة نظير دفع 170 مليون يورو، أو بمبلغ أقل من هذا إذا وافق باريس سان جرمان على الدفع بلاعبين في المفاوضات كالفرنسي أنطوان غريزمان أو زميله بالفريق عثمان ديمبيلي.

ويعتبر الصيف الحالي أفضل مناسبة لباريس سان جرمان من أجل ترك نيمار، حيث أن عقده ينتهي في صيف 2022، وقد رفض في أكثر من مرة تجديده، الأمر الذي سيجعل الفريق الفرنسي يفتح الباب أمام رحيله لاسترداد جزء جيد من الـ 222 مليون يورو الذي دفعته عندما تعاقد معه في صيف 2017.

تجدر الإشارة إلى أن نيمار شارك في هذا الموسم مع باريس سان جرمان في 22 مباراة،أحرز خلالها 18 هدفا ومررّ 10 كرات حاسمة.