موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الفنانة رجاء الجداوي المصابة بفيروس كورونا .. في وضع خطير

0 20
ميدل ايست – الصباحية 

كشف الطاقم الطبي المعالج للفنانة المصرية الكبيرة، رجاء الجداوي، المصابة بفيروس كورونا المستجد، أن حالتها في تدهور مستمر وغير مستقرة، ولا تزال تخضع تحت العناية المكثفة وتعيش على أجهزة التنفس التي لا يمكن لها التنفس بدونها في الوقت الحالي.

وقال وأضاف الطاقم الطبي في مستشفي عزل أبو خليفة بالإسماعلية في تصريحات صحفية، أن “شفاء الجداوي من فيروس كورونا ليس ما يشغل بالهم في علاجها حاليا، لكن الأهم استعادة الرئة لعملها بشكل طبيعي، و أنه لم تجر مسحات جديدة للفنانة، مع الاكتفاء بالثلاث مسحات التي أثبتت جميعها إيجابية إصابتها بالفيروس.

وكانت الجداوي قد نقلت في 25 مايو الماضي الى المستشفي بعد الاعلان عن إصابتها بفيروس كورونا ،وقالت أميرة مختار، ابنة الفنانة رجاء الجداوي أنه لم يظهر عليها أي أعراض سوى ارتفاع في درجة حرارتها، مضيفة: “قمنا بإجراء التحاليل فورا عند ارتفاع درجة حرارتها بسبب عمرها”.

وأشارت إلى أن حالة والدتها مستقرة، ولا تعاني سوى من ارتفاع درجة الحرارة التي وصلت إلى 39.6 درجة مئوية، كما أن الأشعة المقطعية التي خضعت لها كشفت عن بعض المتاعب البسيطة في الرئة، وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية.

المزيد : الكشف عن إصابة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بفيروس كورونا
وقال الطاقم الطبي إن “حالة الفنانة رجاء الجداوي غير جيدة وغير مستقرة، وفي تدهور مستمر”، مشيرا إلى أن “الأنبوبة الحنجرية المتواجدة عليها حاليا هي التي تضخ الأكسجين للرئة، وبدونها لا يمكنها التنفس في الوقت الحالي”.

وأضاف أن “الأنبوبة الحنجرية هي المرحلة الأخيرة لمصابي كورونا، وحال فشل الرئة في استعادة عملها قد تودي بحياة المريض، موضحا أن “الفنانة لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها”.

وأكد الطاقم الطبي في مستشفى عزل أبو خليفة، أن “رجاء الجداوي حقنت بجرعتين من البلازما”، وأشاروا إلى أن عامل السن مؤثر على عدم تعافيها.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، أمس الأربعاء، عن خروج 421 متعافيا من فيروس كورونا المستجد من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 18881 حالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.