موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مخطط الضم يتضم أراضى أوسع من المعلن .. وموعد التنفيذ مازال محل شك

0 9
ميدل ايست – الصباحية

كشفت قناة رسمية إسرائيلية، مساء الثلاثاء، ان مخطط الضم تشمل أراضي أوسع مما ورد في الخارطة الأمريكية التي أعدتها لضم، وذلك بالتزامن مع الموعد المحدد لبدء تنفيذ المخطط، وفي ظل الحديث عن مغادرة الوفد الأمريكي دون التوصل لموعد محدد لتنفيذ خطة الضم.

وقالت قناة “كان” الرسمية، إن إسرائيل اقترحت ضمّ أراض تقع حول المستوطنات، إضافة إلى نحو 20 مستوطنة وبؤرة استيطانية غير معترف بها لم تظهر على خرائط الضم الأمريكية.

وتشمل الخارطة الإسرائيلية تعديلات أدخلتها إسرائيل على الخطة الأمريكية الأصلية، المعروفة بـ”صفقة القرن”. وحسب المصدر ذاته، حاول رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الحفاظ على النسبة الواردة في الخطة الأمريكية الخاصة بضم إسرائيل 30% من أراضي الضفة، والإبقاء على الـ70% المتبقية للفلسطينين.

ونقلت القناة عن مصادر سياسية إسرائيلية لم تسمها، أن نتنياهو يسعى لضمّ مستوطنتين تنطويان على أهمية دينية، هما بيت إيل (قرب رام الله وسط الضفة) و”شيلو” (بين رام الله ونابلس)، لافتة إلى أن فرض السيادة على تلك المناطق يمثل “أهمية للوبي الإنجيلي (الداعم لإسرائيل والرئيس الأمريكي دونالد ترامب) في الولايات المتحدة”.

استبعاد تنفيذ مخطط الضم 

من جانبه استبعد غابي أشكنازي وزير الخارجية الإسرائيلي، صدور إعلان بشأن الضم المقترح لأراض في الضفة الغربية المحتلة اليوم الأربعاء، وهو التاريخ الذي حددته حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لبدء مناقشة هذه الخطوة.

وقال أشكنازي، المنتمي لحزب “أزرق أبيض” شريك نتنياهو في الائتلاف الحاكم، لراديو الجيش الإسرائيلي: “يبدو لي أنه من غير المرجح أن هذا سيحدث اليوم”، وأضاف: “أتصور أنه لن يكون هناك شيء اليوم، فيما يتعلق بتمديد السيادة الإسرائيلية”.

وفي إشارة إلى وجود خلافات داخل الائتلاف بخصوص توقيت أي خطوة أحادية للضم، قال أشكنازي ردا على أسئلة من راديو إسرائيل، إن هذه الأسئلة يجب أن توجه لنتنياهو. ويعارض الفلسطينيون الضم بشدة كما تعارضه بعض القوى العالمية.

نتنياهو: خطة الضم لا تشمل إقامة دولة فلسطينية .. وواشنطن لم تعطى الضوء الأخضر لتطبيقها 

وقال رئيس الوزراء، بعد اجتماع مع مبعوثين أمريكيين الثلاثاء لمناقشة الضم في إطار خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، إن هذه المحادثات ستستمر لعدة أيام في استبعاد آخر لموعد الأول من يوليو/ تموز.

واشارت تقارير إعلامية أن الوفد الأمريكي الخاص بموضوع الضم إلى الولايات المتحدة، الليلة الماضية، دون التوصل إلى اتفاق مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حول قضية بسط السيادة على الأراض الفلسطينية.

وبحسب صحيفة يديعوت احرنوت فقد التقى رئيس الوفد الأمريكي، آفي بيركوفيتش، مع نتنياهو للمرة الثانية هذا الأسبوع، بعد اجتماعه مع وزير الخارجية غابي أشكنازي ، ومن غير المتوقع أن يصدر نتنياهو أي إعلان اليوم بشأن الضم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.