موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الرياض: الأمن المائي لمصر والسودان جزء من الأمن العربي

0 8

ميدل ايست – الصباحية 

أعلن مجلس الوزراء السعودي برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أن الأمن المائي لجمهوريتي مصر والسودان “جزء لا يتجزأ من الأمن العربي”.

وأصدر المجلس بيان في ختام جلسته التي ترأسها العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أن المملكة ترفض أي عمل أو إجراء يمس حقوق الأطراف كافة في مياه النيل، وفق وكالة الأنباء الرسمية (واس).

ودعت الحكومة السعودية إلى “ضرورة استئناف المفاوضات للوصول إلى اتفاق عادل”.

كما تناول المجلس خلال جلسته، البيان الذي صدر عن مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته غير العادية بشأن سد النهضة الإثيوبي، حول تشكيل لجنة لمتابعة تطورات الملف والتنسيق مع مجلس الأمن بالأمم المتحدة حول التطورات كافة.

 

المزيد: اتهامات متبادلة بين مصر وإثيوبيا خلال جلسة “سد النهضة” في مجلس الأمن

 

يأتي ذلك بعد أن تعثرت مفاوضات ثلاثية فنية بين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم، قبل أن تتوجه مصر والسودان إلى مجلس الأمن بطلبين للتدخل لحل الأزمة.

دعت وزارة الخارجية المصرية مجلس الأمن الدولي إلى التدخل من أجل استئناف المحادثات، وقالت في بيان إنها دعت المجلس إلى التدخل من أجل التأكيد على مواصلة التفاوض بحسن نية، والتوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إنها  خاطبت مجلس الأمن من التادخل لتأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وأثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية تنفيذاً لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي، وعدم اتخاذ أية إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق.

وأشار البيان إلى أن خطاب مصر إلى مجلس الأمن، استند إلى المادة ٣٥ من ميثاق الأمم المتحدة التي تجيز للدول الأعضاء أن تنبه المجلس إلى أي أزمة من شأنها أن تهدد الأمن والسلم الدوليين.

وأوضح البيان أن مصر اتخذت هذا القرار على ضوء تعثر المفاوضات التي جرت أخيرا حول السد نتيجة للمواقف الإثيوبية غير الإيجابية، التي تأتي في إطار النهج المستمر في هذا الصدد على مدار عقد من المفاوضات المضنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.