موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

نتائج مبشرة للقاح صيني مضاد لفيروس كورونا .. تجربته على البشر

0 13
ميدل ايست – الصباحية

في خبر مبشر على طريق ايجاد لقاح خاص بفيروس كورونا، أعلنت مجموعة الصين الوطنية للتكنولوجيا الحيوية، الأحد، تحقيق نتائج واعدة خلال الاختبارات التي أجريت على البشر لأحد اللقاحات المحتملة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وقالت الشركة الصينية في منشور على منصة “ويشات” للتواصل الاجتماعي إن الاختبارات تشير إلى أنه –اللقاح- قد يكون آمنا وفعالا وهو ثاني لقاح محتمل من الشركة يسفر عن نتائج مشجعة في التجارب السريرية.

وأضافت أنه وفقا لبيانات أولية فقد حفز اللقاح التجريبي، الذي طورته وحدة تابعة لها مقرها بكين، إنتاج أجسام مضادة بمستويات عالية في كل المشاركين الذين تلقوه في المرحلة الأولى لتجربة سريرية على مرحلتين تشمل 1120 من الأصحاء.

وقالت الشركة، التابعة لمجموعة سينوفارم الحكومية للأدوية، هذا الشهر إن لقاحا محتملا آخر، أنتجته وحدتها الموجودة في مدينة ووهان، حفز أيضا إنتاج مستويات مرتفعة من الأجسام المضادة بأمان في مشاركين في تجارب سريرية وذلك بناء أيضا على نتائج أولية.

وقالت الشركة، يوم الثلاثاء، إنها ستجري تجربة سريرية في “المرحلة الثالثة” من اختبارات لقاح لفيروس كورونا المستجد في الإمارات دون أن تذكر اسم اللقاح الذي ستجري تجربته.

وسمحت السلطات لشركات ومراكز أبحاث صينية بتجربة ثمانية لقاحات محتملة على البشر في الصين وفي الخارج، مما وضع الصين في موقع متقدم في السباق نحو تطوير لقاح للوقاية من المرض الذي تسبب في وفاة ما يقرب من نصف مليون شخص في أنحاء العالم حتى الآن.

ويحتاج أي لقاح لأن يثبت فاعليته في مرحلة ثالثة من الاختبارات على البشر تشمل آلاف المشاركين قبل أن يتسنى السماح بطرحه للبيع.

وفي حصيلة رسمية تشير إلى أن أعداد المصابين بالفيروس قد بلغ حتى صباح الأحد 10 ملايين و87 ألفاً و320 إصابة، توفي منهم 501 ألف و419 حالة، فيما تعافى بعد الإصابة 5 ملايين، و466 ألفاً، و185 حالة. 

 

وتشكل الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية وأوروبا نحو 75% من إجمالي المصابين، وذلك بنسب متساوية تقريباً بين المناطق الثلاث، في حين تسجل آسيا والشرق الأوسط زهاء 11 و9% على الترتيب، وذلك وفقاً لإحصاء رويترز الذي يعتمد على تقارير حكومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.