موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تركيا تستعيد لوحة “نادرة” للسلطان الفاتح من لندن، رسمها واحد من أشهر الفنانين بأوروبا

0 21
ميدل ايست – الصباحية

أعلن رئيس بلدية اسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو، الخميس ، عن استعادة بلدية اسطنبول لوحة للسلطان العثماني محمد الفتاح، تم عرضها في مزاد علني في العاصمة البريطانية لندن.

 كتب تغريدة على “تويتر”، جاء فيها: “اشترينا اللوحة الزيتية التي يُرجَّح أنها خرجت من ورشة الرسام الإيطالي جينتل بيليني، وهي واحدة من اللوحات الثلاث الأصلية للسلطان الفاتح، والتي تم بيعها بالمزاد في لندن”.
وبحسب وسائل إعلام تركية، فإن اللوحة المستعادة تعود الى السلطان محمد الفاتح، وكانت قد بيعت بقيمة 770 جنيهاً إسترلينياً (قرابة 948 ألف دولار)، وهي واحدة من ثلاثة لوحات أصليبة رُسمت للسلطان الفاتح.

وقالت صحيفة “بريس تورك” التركية، الخميس، فإن هذه اللوحة يُعتقد أنه تم الحصول عليها من ورشة الرسام الإيطالي جنتيل بيلين (1429-1507)، فيما لم يتم الحسم في أمر مَن رسمها، إن كانت بريشة الفنان الشهير أم بريشة أحد تلامذته، وذلك سنة 1480 ميلادية.

من جانبها قالت مسؤول الأعمال الفنية الإسلامية والهندوسية في قاعة كريستي  للمزايدة في العاصمة البريطانية لندن، أن هذه التحفة الفنية تعتبر الأهم من نوعها المعروضة في المزاد.

في تصريح لها، لقناة “تي آر تي” التركية، تقول بلومبلي إن الاستثنائي في هذه اللوحة هو أنها ” نجت حتى يومنا هذا، وتعتبر من 3 لوحات أصلية رسمت للسلطان”.

بخصوص الوجوه الأخرى الظاهرة في اللوحة، تقول المتحدثة نفسها: “يقال إنه أحد أبنائه الثلاثة، لكن فارق العمر بينهما يبدو قليلاً، ولذلك لسنا واثقين من هويته”.

تضيف أيضاً: “قد يكون أوروبياً لأنه أبيض البشرة وحليق اللحية، كما أن من غير المألوف في إطار الآداب العثمانية رسم شخص بنفس بُعد السلطان، لذلك يمكن أن تكون صورة للسلطان الفاتح في شبابه كما تخيلها الرسام، للشبه فيما بين الشخصين”.

يعتبر السلطان محمد الفاتح (1432-1481م) سابع سلاطين الدولة العثمانية، وعَرف عهده  فتوحات كبيرة، أبرزها فتح القسطنطينية (إسطنبول حالياً)، عام 1453م.

حيث اشتهر عصره بالنهضة، وقد كان دعا الرسام الإيطالي جنتيل بليني، الذي عاش بين عامي 1429 و1507، إلى إسطنبول في عام 1479، وقبل أن يطلب منه رسم صورة خاصة به طلب منه رسم صور أشخاص في القصر ليتأكد من مهارته في الرسم.

المزيد : السعودية تزيل اسم سليمان القانوني من أحد شوارعها .. يسبب حالة من الجدل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.