موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

توتير يضع علامة زرقاء على تغريدة لترامب .. للمرة الثالثة

0 6
ميدل ايست – الصباحية

وضع موقع تويتر مساء الخميس علامة زرقاء على مقطع فيديو شاركه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حسابه على الموقع، وذلك للمرة الثالثة بعد حادثتين سابقيتين، الأمر الذى ينذر بتصاعد المعركة بين الجانبين.

التغريدة الجديدة لترامب التى وضعت عليها العلامة الزرقاء، عندما نشر الرئيس ترامب مقطع فيديو يظهر طفلا أبيض يركض وراء آخر أسود، بينما في الخلفية يظهر شعار “محطة سي أن أن” مرفقا بتعليق “طفل مذعور يفر من طفل عنصري”، وجاء في ختام الفيديو عبارة: “أميركا ليست المشكلة. الأخبار المزيفة هي المشكلة”.

أما تويتر، فكتب أن المحتوى “تم التلاعب به” شارحا أن العديد من الصحفيين أكدوا أنه تم “تحريره” وأن التعليق المرفق ليس حقيقيا، والقصة الأصلية نشرتها المحطة عام 2019 وتحكي عن صداقة بين طفلين.

وقال متحدث باسم تويتر ليلة الخميس إنه تم تصنيف الفيديو بهذه الطريقة استنادا إلى سياسة الشركة المتعلقة بالمحتوى الذي يتم التلاعب به.

وتعتبر تلك المرة الثالثة التي يضع تويتر علامة زرقاء على محتوى ينشره ترامب، وتتعلق الأولى بتغريدتين عن مزاعم غير مدعومة بحدوث تزوير في اقتراع بالبريد، ونبه إخطار من تويتر حينها المستخدمين إلى ضرورة التحقق من المنشورات.

وبعد أيام قليلة، اتهم تويتر ترامب بـ”تمجيد العنف” بعد أن كتب ردا على احتجاجات مقتل جورج فلويد: “عندما يبدأ النهب، يبدأ إطلاق النار”.

وأصدر ترامب أمرا تنفيذيا يوجه الوكالات الفيدرالية بتعديل الطريقة التي تنفذ بها فقرة قانونية تحمي شركات الإنترنت من المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره المستخدمون.

المزيد : تويتر يتحدى ترامب ويضع علامة تحذيرية على تغريدة نشرها البيت الأبيض
وسبق أن وضع موقع تويتر تغريدة لترامب بشأن الاضطرابات في مينيابوليس،  بإشارة “تمجيد للعنف”، موضحا أن التغريدة تنتهك قواعده.
وظهر تحت النص تحذير يشير إلى أنها تنتهك قوانين “تويتر”، حيث جاء في تغريدة البيت الأبيض أن “الرئيس لم يقم بتمجيد العنف.. أدانها بوضوح، (مدققو الحقائق) المتحيزون وغير النزيهين على تويتر أوضحوا أن (تويتر) ناشر وليس منصة”.

 

وتشير العلامة الزرقاء الى ان التغريدة تنتهك قوانين تويتر، حيث تتخذ الشركة بشكل عام اجراءات صارمة ضد التغريدات التي تنتهك قوانينها.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.