موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

اتفاق تركي روسي على استئناف المحادثات للوصول الى وقف إطلاق النار في ليبيا

0 9

ميدل ايست – الصباحية

أعلنت تركيا وروسيا عن التوصل لاتفاق تعاون من أجل الوصول الى وقف إطلاق النار في ليبيا، وذلك في استئناف للمحادثات بين البلدين والتي تأجلت، بسبب خلافات بين البلدين حول القتال الدائر حول مدينة سرت.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو -الاثنين- إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان وافقا على العمل المشترك من أجل وقف إطلاق النار في ليبيا، وأنه ليست هناك خلافات مع روسيا بشأن القضايا الفنية.

وفي الأثناء، نقلت رويترز عن مسؤول تركي -لم يذكر اسمه- أن روسيا وتركيا أجلتا محادثاتهما التي كانت مقررة أمس بشأن وقف القتال في ليبيا، بسبب خلاف يتعلق بمسعى حكومة الوفاق الوطني في طرابلس -المدعومة من أنقرة- لاستعادة السيطرة على مدينة سرت الساحلية من قوات حفتر المدعومة من روسيا.

وبعد تأجيل المحادثات التي كانت ستعقد أمس في إسطنبول بمشاركة وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا، تحدث وزير الخارجية التركي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف واتفقا هاتفيا على مواصلة المشاورات خلال الأيام القادمة عن طريق نائبيهما، وإجراء اللقاء الوزاري في تاريخ لاحق.

وكان متوقعا أن تركز المحادثات على الملفين الليبي والسوري، وعلى ملف منظومة صواريخ إس 400 الروسية التي اقتنتها تركيا العام الماضي.

رويترز: تركيا تبحث مع “الوفاق” استخدام قاعدتين عسكريتين بليبيا

معركة سرت

إلى ذلك نقلت مصادر عسكرية في قوات حكومة الوفاق، رصد وصول مرتزقة من سوريا عن طريق شركة فاغنر الروسية، إلى محاور القتال غربي سرت لمؤازرة قوات حفتر.

كشف المصدر عن تمركز قوات تابعة لحكومة الوفاق غربي سرت في انتظار أوامر غرفة العمليات لشن هجوم على قوات حفتر، مضيفا أن الأخيرة لغّمت عدة محاور غربي وجنوبي سرت، لإعاقة أي تقدم بري.

بدورها، أعلنت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق عن بدء التعاون بين المركز الليبي لإزالة الألغام وفرق الهندسة العسكرية وبين بعثة إيطالية، بهدف إزالة الألغام من جنوبي طرابلس التي زرعتها قوات حفتر قبل فرارها.

وأضافت الخارجية على صفحتها في الفيسبوك أن هذا التعاون جاء بناء على تنسيق بين وزير خارجية حكومة الوفاق محمد سيالة وسفير إيطاليا لدى ليبيا جوزيبي بوتشينو.

وذكرت الوزارة أن حكومة الوفاق تسعى للتعاون مع دول أخرى، على رأسها تركيا، لإزالة كافة الألغام وضمان عودة آمنة للمواطنين إلى بيوتهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.