وأعلن مسؤولو الصحّة تسجيل 49 إصابة جديدة بكورونا في البلاد، من بينها 36 حالة في العاصمة الصينية بكين ، مما يثير المخاوف من موجة وبائيّة ثانية، بعد إعلان الصين عن احتواء الوباء بدرجة كبيرة عبر فرض تدابير إغلاق مشددة مطلع العام قبل أن يتم رفعها.

وإضافةً إلى حالات الإصابة الجديدة التي تم إحصاؤها في العاصمة، قالت لجنة الصحة الوطنيّة إن هناك ثلاث حالات مؤكدة في مقاطعة هوباي. ومن بين الإصابات المسجّلة اليوم الاثنين أيضاً، هناك عشر حالات وافدة من الخارج.

وكانت الصين دخلت مرحلة التعافي من الوباء الذي ظهر نهاية العام الماضي في ووهان (وسط البلاد)، مستعينةً بإجراءات تتدرج من وضع كمامات واقية، إلى إقرار الإغلاق والعزل

وأجرت السلطات الصينية امس الأحد فحص 10 آلاف و881 شخصا في المنطقة، بينما تم الكشف عن ثماني إصابات أخرى غير مشمولة في حصيلة لجنة الصحة الوطنية التي صدرت في وقت سابق وتحصي إصابات الساعات الـ24 السابقة لصدورها.

 

عالمياً أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 7 ملايين و830 ألف شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، وأن أكثر من 429 ألف شخص توفوا جراء الإصابة بالمرض.