موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أردوغان خلال اتصاله مع ترامب .. استبعاد حفتر من المعادلة الليبية

0 16
ميدل ايست – الصباحية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ليل الإثنين-الثلاثاء إنه بحث الصراع في ليبيا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال مكالمة، وإنهما اتفقا على “بعض القضايا” المتعلقة بالتطورات هناك.

قال أردوغان في مقابلة مع تلفزيون “تي.آر.تي” الرسمي: “قد تبدأ حقبة جديدة بين تركيا والولايات المتحدة بعد مكالمتنا الهاتفية. اتفقنا على بعض القضايا”.

وقرر الجانبان، مواصلة التعاون الوثيق فيما يخص تحقيق السلام والاستقرار بليبيا، الجارة البحرية لتركيا في المتوسط.

وأشار أردوغان: “قلت للرئيس ترامب: تركيا تدعم حكومة (فايز) السراج المعترف بها من الأمم المتحدة، ضد حفتر، وسنواصل دعمنا، وليقف من يقف مع حفتر، وإلى الآن تمت استعادة العديد من المناطق”.

وأوضح أردوغان أن العديد من المناطق باتت تحت سيطرة حكومة السراج، وأنّ المليشيا الداعمة لحفتر في حالة فرار مع تقدم القوات الحكومية.

وأكد وجود مساع للسيطرة على مدينة سرت الليبية بالكامل، وقاعدة الجفرة (600 كيلو متر جنوب العاصمة طرابلس) والتقدم على الشريط الساحلي واستعادة السيطرة على حقول النفط في الجنوب وآبار الغاز على الشريط الساحلي ولا سيما حول مدينة سرت.

وشدد أردوغان على أهمية مدينة سرت؛ نظرا لوجود آبار النفط هناك، مشيرا إلى أنه “بعد ذلك ستكون العمليات أكثر سهولة، لكن وجود آبار النفط والغاز يجعل العمليات حساسة.. وهذا ما يزعج روسيا”.

 

حديث مع بوتين

وأشار إلى أنه سيتحدث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، التطورات في ليبيا وقال: “كان لدى بوتين تصريح بعدم وجود جنود روس هناك، أود التحدث إليه”.

وتشهد ليبيا أزمة سياسية منذ انقلاب الجنرال خليفة حفتر على الحكومة الليبية الشرعية وإعلانه الهجوم على العاصمة طرابلس، في 4 أبريل/نيسان 2019.

لكن قوات الحكومة الليبية كبّدت ميليشيا حفتر في الفترة الأخيرة، خسائر فادحة، وطردتها من العاصمة وكافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس.

كما حرر الجيش الليبي”الوفاق الوطني” مدينة ترهونة، ثم بني وليد (180 كم جنوب شرق طرابس)، الجمعة، وبات على أبواب مدينة سرت (شرق)، أحد معاقل مليشيات حفتر، المدعومة من دول عربية وأوروبية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.