موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

قوات الوفاق تعلن تحرير ترهونة .. واحتفالات في العاصمة طرابلس

0 11
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية الخميس، عن تشكيل مجلس “تسييري” لبلدية ترهونة جنوب طرابلس، برئاسة محمد علي محمد أحمد، وخمسة أعضاء.

ويأتي تشكيل المجلس، عقب بدء  قوات حكومة الوفاق الوطني الخميس، فرض حصار على مدينة ترهونة الواقعة على بعد 90 كم جنوب شرق العاصمة طرابلس، تمهيداً للسيطرة عليها، ومن المقرر أن يختص المجلس مستقبلاً بتسيير أمور مدينة ترهونة عقب تحريرها من قوات خليفة حفتر.

وقال مصطفى المجعي المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق إن قواته سيطرت على مهبط للطيران العمودي في ضواحي ترهونة، كانت تستخدمه مليشيا حفتر لقصف الأحياء السكنية.

وأضاف المتحدث العسكري إن قوات حكومة الوفاق تحاصر ترهونة، مشيرا إلى أن أغلب مليشيا حفتر غادرت المدينة باتجاه الجنوب، وأن ترهونة تشهد حالة نزوح كبيرة للعائلات، ويُسمع من حين إلى آخر أصوات إطلاق نار داخلها، وسط حالة من الإرباك

 

احتفالات طرابلس
الى ذلك خرجت جموع غفيرة من سكان العاصمة الليبية مساء أمس الخميس إلى الشوارع، للاحتفال بسيطرة قوات حكومة الوفاق على كامل الحدود الإدارية لطرابلس. وقد أعلنت قوات الوفاق أنها توغلت داخل الحدود الإدارية لمدينة ترهونة جنوب شرق طرابلس تمهيدا لاستعادة السيطرة عليها.

وجابت مسيرات الليبيين شوارع طرابلس والتقت لاحقا في ساحة الشهداء وسط المدينة للاحتفال، وتجمع السكان، رجالاً ونساء وأطفالاً، رافعين الأعلام الليبية، كما رددوا شعارات من قبيل “دم الشهداء لا يذهب هباء”، و”يا حفتر يا جبان.. الأحرار في الميدان”. فيما أطلق سائقو السيارات أبواق التنبيه فرحا بانتهاء القتال في العاصمة الليبية وبدء عودة النازحين إلى منازلهم.

ونشر بعض النازحين صورا ومقاطع تظهر منازلهم التي طالها الدمار، بينما قام ناشطون بتفعيل مواقع تواصل خاصة بمساعدة النازحين في ترميم منازلهم المتضررة التي كانت مسرحا للعمليات العسكرية.

كانت قوات حكومة الوفاق الوطني أعلنت استكمال تحرير العاصمة طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دولياً، والتي ينازعها حفتر على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.