موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

الوفاق الليبية تعلن بسط سيطرتها على مطار طرابلس ..ودحر قوات حفتر

0 11
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية التي تعترف بها الأمم المتحدة مساء الأربعاء، استعادة السيطرة على مطار طرابلس الدولي الواقع جنوب العاصمة الليبية، بعد معارك عنيفة مع القوات الموالية للمشير خليفة حفتر استمرت ساعات.

و قال المتحدث باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، مصطفى المجعي، إن قواتهم أحكمت سيطرتها بشكل كامل على مطار طرابلس الدولي، بعد عام من سيطرة ميليشيات حفتر عليه.

من جانبه قال العقيد محمد قنونو المتحدث بإسم قوات حكومة الوفاق في بيان إن “قواتنا حررت مطار طرابلس العالمي بالكامل”. وأضاف “قواتنا تلاحق فلول ميليشيات حفتر الهاربة باتجاه قصر بن غشير” جنوب شرق طرابلس.

وأطلقت “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دولياً، عملية عسكرية ، لصدّ هجوم متعثر تشنه ميليشيا حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

#عملية_بركان_الغضب: صور من معركة #تحرير_المطار و السيطرة عليه #تحرير_المطار#عاصفة_السلام#العدوان_على_طرابلس#لن_نعود_للقيود#طرابلس #ليبيا

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Wednesday, June 3, 2020

يعد مطار طرابلس الدولي هو المطار المدني الأكبر في ليبيا، علما بانه خارج الخدمة منذ العام 2014 بعدما شهد مواجهات عسكرية. وبدأت عملية مطار طرابلس صباح الأربعاء عبر شن ضربات بواسطة طائرات بدون طيار استهدفت أهدافا ومواقع لآليات قوات حفتر داخل طرابلس.

 

ومنذ أسبوعين تشن قوات حكومة الوفاق عمليات برية واسعة نجحت في فرض طوق كامل على المطار قبل التمكن من دخوله الأربعاء.

ونشرت مواقع إخبارية وقنوات محلية صورا تظهر انتشارا كثيفا لقوات حكومة الوفاق على أرض المطار. ولم تصدر القوات الموالية للمشير حفتر حتى الآن أي تعليق على خسارتها المطار، وهي الأكبر منذ خسارة قاعدة “الوطية” الجوية الشهر الماضي.

ومنذ أن بدأت قوات حكومة الوفاق الوطني عملية “عاصفة السلام” مدعومة بطائرات تركية بدون طيار نهاية آذار/مارس الماضي، نجحت في استعادة السيطرة على قاعدة “الوطية” الجوية الاستراتيجية. وسبق ذلك استعادة مدن الساحل الغربي، لتكون المنطقة الممتدة من العاصمة طرابلس غربا وصولا إلى معبر راس جدير الحدودي مع تونس، تحت سيطرة قوات حكومة الوفاق بالكامل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.