موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

هل وصل وباء كورونا إلى داخل سجون ومعتقلات الإمارات والسعودية .. تغريدات

إصاب 30 معتقلاً

0 16
ميدل ايست – الصباحية 

 كشف نشطاء ومنظمات حقوقية إماراتية من مصادر موثوقة عن إصابة 30 معتقلا بفيروس كورونا، منتقدين الأوضاع الكارثية التي يعيشها المعتقلون داخل السجون الإماراتية والتي دفعت بعضهم لمحاولة الانتحار.

ودوّن الناشط الحقوقي عبد الله الطويل على حسابه في موقع تويتر “وردني من مصدر موثوق بأن هناك تفشي لفيروس كورونا في سجن الوثبة (في أبوظبي)، وهناك إصابات مؤكدة لم تعرف هويتهم بعد. وتم منع الزيارة مطلقا وحالة من الطوارئ”.

وأضاف “من الضروري الآن الضغط من أجل الإفراج عن جميع المعتقلين في الوثبة كي لا نُفجع بفقدان الكثير”.

وبعد ساعات أكد “مركز الإمارات لحقوق الإنسان” إصابة المعتقل العماني عبد الله الشامسي بفيروس كورونا في سجن الوثبة بالإمارات.

وهو ما أكدته أيضا والدة الشامسي، التي دونت على حسابها في موقع تويتر “دعواتكم لعبدالله الشامسي. هو الآن في العزل في سجن الوثبة. الله يشفيك ولدي”.

وأشار الطويل إلى أن “عنبر 9B في سجن الوثبة، المخصص للسجناء على ذمة قضايا سياسية هو من انتشر فيه الفيروس وعبدالله الشامي، هو أحد المحتجزين في هذا العنبر”.

 

ودوّنت ناشطة حقوقية تمسي نفسها “شيخة”: “هذا نتيجة إهمال متعمد (للسجناء من قبل السلطات الإماراتية) لذا لابد من تدخل مركز الإمارات لحقوق الإنسان لمتابعة وضعهم الصحي وتوفير العناية اللازمة لهم، وخاصة أن وضع عبد الله الشامسي الصحي لا تُلائمه بيئة السجن مطلقًا. فكيف مع وباء كورونا؟ بات الأمر يستدعي التدخل السريع لسلامته وسلامة البقية”.

 

وأضافت، في تدوينة أخرى “المُعتقلون في سجن الوثبة تعرضوا لتعذيب وحرمان من التواصل مع ذويهم، وإدارة السجن لم تُراعِ ولم تهتم بوضع السجناء الصحي. وقالت إن العدوى (بفيروس كورونا) انتقلت لحوالي 30 من السجناء ، وأضافت ” ربما العدد سيزيد إذا لم يتم توفير العناية التامة لهم”

 

 

وتابع الطويل بقوله “في الوثبة هناك أمينة العبدولي ومريم البلوشي. كلتاهما تعانيان من أمراض صحية وخطر الفايروس يهدد حياتهم كما يهدد الموقوف عبد الله الشامسي”.

 

وكان “مركز الإمارات لحقوق الإنسان”، نشر قبل أيام شريط فيديو حول الأوضاع السيئة لمعتقلي الرأي في السجون الإماراتية، داعيا السلطات لإطلاق سراحهم كي يتمكنوا من قضاء عيد الفطر مع عائلاتهم”.

وأضاف في بيان نشره على موقع تويتر “من المجحف بحق المعتقلين الذي قضوا أحكامهم كاملة أن يمضوا عيدا آخر خلف القضبان حيث يتعين على السلطات الإماراتية المبادرة باطلاق سراحهم فورا وانهاء هذا الاعتقال التعسفي الذي فاق 3 سنوات عند بعض السجناء”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.