موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

بعد محاصرة المحتجين … نقل ترامب إلى مخبأ سري تحت الأرض في البيت الأبيض

0 21
ميدل ايست – الصباحية

قالت صحيفة نيويورك تايمز، مساء الأحد، إن جهاز الخدمة السرية نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مخبأ سري تحت الأرض في البيت الأبيض، يوم الجمعة، وذلك مع اشتداد الاحتجاجات خارج المبنى.

ونقلت الصحيفة، مصدر جمهوري (لم تذكر اسمه) قريب من البيت الأبيض، قوله إن ترامب أمضى قرابة ساعة في مخبأ سري تحت الأرض، وهو مكان بُني في الأصل لحالات الطوارئ، مثل الهجمات الإرهابية.

القرار المفاجئ من عناصر الخدمة السرية جاء بعد وصول متظاهرين إلى محيط البيت الأبيض، وبعضهم رشقوه بالحجارة، وسحبوا الحواجز التي وضعتها الشرطة، رافعين لافتات مُنددة بطريقة اعتقال الشرطة للأمريكي ذي البشرة السوداء، جورج فلويد، التي تسببت في النهاية في وفاته، وشهد مكان التظاهر صداماً ما بين المتظاهرين وعناصر الخدمة السرية والشرطة التي عملت على إبعادهم عن مقر الرئيس.

الصحيفة أوضحت أن المظاهرات في واشنطن تخللتها أعمال من العنف، وبدت أنها فاجأت الضباط، مضيفةً أن هذه الاحتجاجات واحدة من أعلى حالات التأهب في البيت الأبيض منذ هجمات سبتمبر/أيلول 2001.

ويقع الموقع تحت الأرض، وهو نفس المخباً الذي استخدمه ديك تشيني، نائب الرئيس السابق خلال هجمات الحادي عشر من سبتمبر، في حين لم يتضح ما إذا كانت زوجة الرئيس ميلانيا، وابنهما بارون البالغ من العمر 14 عاماً قد اختبآ أيضاً مع ترامب في المخبأ السري.

كذلك لم تتضح الأسباب الحقيقية التي دفعت جهاز الخدمة السرية إلى نقل ترامب للمخبأ، إلا أن  وكالة الخدمة السرية المعنية بحماية الرئيس الأمريكي وكبار المسؤولين الأمريكيين لديها عادة بروتوكولات لحماية رئيس البلاد عندما يكون مبنى إقامته مهدداً.

تشير الصحيفة إلى أن ترامب قال لمستشارين إنه قلق على سلامته، مشيداً في ذات الوقت بطريقة تعامل جهاز الخدمة السرية مع المتظاهرين.

وتشهد الولايات المتحدة احتجاجات في غالبية المدن الأمريكية رداً على مقتل رجل أسود يدعى جورج فلويد على يد شرطة بيض، حيث وضع ضابط شرطة أبيض ركبته على رقبة فلويد لمدة 8 دقائق.

المزيد : تصاعد الاحتجاجات في عدة ولايات أمريكية .. وفرض حظر التجول واعتقال المئات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.