موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

محتال هندي جديد .. يخدع تجار الإمارات ويفر بالملايين من مطار أبو ظبي

0 50
ميدل ايست – الصباحية

كشف موقع gulfnews  عن تفاصيل حالة نصب جديدة تعرض له العديد من التجار الإماراتيين، وبطلها رجل أعمال هندي يدعى يوغيش فاريفا، احتال على عدد من التجار والشركات بمبلغ قيمته 6 ملايين درهم، وذلك على خطى  الملياردير الهندي بي آر شيتي الذي فر هو الأخر ب6 مليار دولار.

وأشار الموقع إلى أن المحتال الهندي الجديد يوغيش فاريفا فر الى بلادهم بمبلغ قيمته 6 ملايين درهم قبل أن يتسلل هارباً إلى بلاده وسط 170 راكباً على متن إحدى رحلات إجلاء كورونا من مطار أبوظبي إلى حيدر آباد بتاريخ 11 مايو/أيار 2020.

وأضاف أن تجاراً تعاملوا مع رجل الأعمال فاريفا مالك شركة “Royal luck food trading” البالغ من العمر 36 عاماً فوجئوا بقيامه بإغلاق أبوابها، واختفاء جميع العاملين. وذهب شركاء الهندي الهارب إلى قنصلية بلاده وتقدموا بشكوى رسمية، كما ذهبوا ومعهم شيكات إلى مركز شرطة في دبي.

عملية الاحتيال تمت وفق الموقع عبر سحب الرجل بضائع بشيكات آجلة من نحو 40 تاجراً وبيعها بأسعار أقل بالسوق الفورية واشتملت على مواد غذائية وقفازات وكمامات، ما يعني تحقيق مكاسب طائلة مقابلة حزمة من “الأوراق عديمة القيمة”.

.

مستشار قانوني قال “من الغريب أن المحتال حصل على مقعد في الرحلة التي كان الهدف منها إحضار مواطنين هنود عالقين بسبب كورونا ممن سجلوا في السفارة والقنصلية الهندية يطلبون العودة إلى الوطن لأسباب عاجلة”.

أحد التجار قال للموقع إن رجل الأعمال “المحتال” سيحقق أرباحاً طائلة حتى وإن باع المواد التي اشتراها بعشر سعرها.

المزيد “ الإمارات تقرر تجميد حسابات الثري الهندي شيتي .. بعد هروبه ب6.6 مليار دولار
وكانت الإمارات قد قدرت في نيسان إبريل الماضي تجميد حسابات المياردير  الهنديبي آر شيتي ، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة “إن إم سي” للرعاية الصحية في الإمارات، فر هارباً من الامارات بمبلغ يقدر ب 6 مليار دولار، وذلك بعد اتهامات له بالهروب بأموال من بنوك إماراتية، في حين قال الملياردير إنه سيعود إلى الإمارات عندما تُرفع قيود السفر.

و أبدت عائلة الملياردير الهندي شيتي  أسفها لتجميد الحسابات المصرفية للعائلة، وقالت في بيان إن “طلب تجميد الحسابات غير ضروري، تعمل شركاتنا في مجالات تُسهم بتحقيق الأمن الغذائي، وإمداد الإمارات بالصناعات الدوائية، وتلعب دوراً حيوياً في تعزيز الاقتصاد”، وفق قولها.

أشارت العائلة في بيانها إلى أن تجميد حساباتها يعرّض هذه الأعمال وموظفيها وقدرتها على العمل، وتلبية طلبات الإمداد الحالية، لخطر كبير، مضيفة: “لا سيما في هذا الوقت الذي نشهد فيه أزمة صحية عالمية”، بحسب وكالة الأناضول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.