موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

نشطاء يستحضرون الكلمات الأخيرة لخاشقجي وقتيل أمريكا جورج فلويد

0 30
ميدل ايست – الصباحية

أعاد مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد على يد رجال الشرطة الأمريكية، وصرخاته وهو يجاهد لاتقاط انفاسه، ما جرى مع الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول التركية، وربط نشطاء كلمات خاشقجي الأخيرة أنا اختنق لا استطيع التنفس ومع ما جرى مع جورج فلويد.

وكتب عبدالله العودة، نجل رجل الداعية المعتقل سلمان العودة، في سجون المملكة، على حسابه على تويتر إن آخر كلمات قالها خاشقجي وفلويد قبل موتهما على يد أجهزة الأمن كانت “”أنا أختنق.. لا أستطيع أن أتنفس”، مشيرا إلى أن الأول كان في القنصلية السعودية بإسطنبول والثاني بمدينة منيابوليس الأمريكية.

وأضاف عبدالله العودة، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، السبت: “لكن الفارق كبير بين شعب ينتفض… وشعب آخر هو نفسه يختنق أيضاً ولا يستطيع أن يتنفس!”

وقال حساب “مدريدي” : القاتل الأمريكي تم القبض عليه و الان بالسجن و سيحاكم والقتله السعوديين طليقين بل الذي أمرهم هو ولي عهد و يمارس عمله مع القتله و الفرق في الشعوب فقط.

أنا أختنق، معي ربو، لاأستطيع أن أتنفس) سيبقى صداها في السماء مقترنا بصدى صوت المنشار إلى يوم/تُجادلُ كلُّ نفسٍ عن نفسِها/ (وَيْلٌ لِكلّ أفّاكٍ أثيم) وألف ويل لِساكت أو معين أو مصفّق لَهُ ولِكلّ عُتُلّ حُطمة!

المنفذ واحد الأول قتله شرطي أمريكي الثاني تم التخطيط في أمريكا ارضاء للاهبل

وأظهرت مقاطع فيديو جورج فلويد وهو يقول: “لا أستطيع التنفس” بينما يجثو ضابط شرطة بركبته فوق عنقه. وكان مصدر مطلع على تحقيقات خاشقجي والتسجيل الصوتي للحظات الأخيرة في حياته، كشف في ديسمبر كانون الأول عام 2018 أن آخر كلمات خاشقجي كانت “لا أستطيع التنفس”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.