وتوفي الفنان حسن حسني بعد مشوار طويل أثرى خلاله المسرح والسينما والتلفزيون بمئات الأعمال كما كان تميمة الحظ للأجيال الجديدة التي صعدت بعده.

ولد حسني في أكتوبر/ تشرين الأول عام 1931 وبدأ بالتمثيل في مسرح المدرسة الذي حصل منه على العديد من الجوائز ثم فرقة المسرح العسكري وبعدها المسرح القومي.

وشارك الفنان الكبير حسن حسنى فى العديد من الأعمال التليفزيوينة والسينمائية المهمة على مدار المواسم الماضية، حيث شارك فى مسلسل “سلطانة المعز” مع غادة عبد الرازق، والذى عرض فى موسم دراما رمضان المنقضى، ومن قبلها شارك فى مسلسل “أبو جبل” مع مصطفى شعبان، والذى عرض فى موسم دراما رمضان الماضى.

كما شارك أيضا فى موسم عيد الأضحى السينمائى الماضى، بفيلم “خيال مآتة”، من بطولة أحمد حلمى، ومنة شلبى وخالد الصاوى وبيومى فؤاد.

وتعد أعمال الفنان حسن حسني مثل مسلسل”رأفت الهجان” و”بوابة الحلواني” وأفلام “المغتصبون” و”المواطن مصري” و”القاتلة” و”السيد كاف” و”سارق الفرح” و”ناصر 56″ من العلامات الفارقة في مشواره الفني.

ويبقى حسن حسني “قشاش السينما والفيديو والمسرح”، وإن كان المسرح قد تراجع من قائمة اهتماماته بسبب انشغاله في السينما، فكان آخر ما قدمه هو مسرحية “لما بابا ينام”، الذي توقفت عرضها بسبب وفاة الفنان الراحل علاء ولي الدين.

ونال الفنان الراحل العديد من الجوائز على مدى مشواره وكرمه مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأربعين عام 2018.

رحيل الفنان المصري إبراهيم نصر .. صاحب أشهر برنامج الكاميرا الخفية