وقال ترامب لدى توقيعه الأمر التنفيذي، إنه القرار يهدف إلى الحد من حصانة مواقع التواصل الاجتماعي ضد الملاحقة القانونية”.
وأوضح أيضا أنه وقع الأمر التنفيذي لـ”حماية حرية التعبير لدى الشعب الأميركي”.
وقالت متحدثة باسم البيت الأبيض، الخميس، إن تويتر “أظهر انحيازا ضد الرئيس ترامب، بينما لم يمارس الرقابة على الصين”.

من جانبه قال وزير العدل الأمريكي، وليام بار، والذي حضر توقيع القرار اليوم، إن وزارة العدل ستسعى أيضًا لمقاضاة شركات وسائل الإعلام الاجتماعي.

المزيد : في سابقة من نوعها .. تويتر يعتبر تغريدة لترامب مضللة

 

وكان ترامب قد هدد، الأربعاء، بتنظيم أو إغلاق شركات وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تهديد تويتر الذي قد يعني تقييد حسابه إذا تكررت “المخالفات”.

وكرر ترامب، دون تقديم أي دليل، اتهاماته لمنصات التواصل الاجتماعي بالتحيز عبر تغريدتين، قائلا: “يشعر الجمهوريون أن منصات التواصل الاجتماعي تعمل على إسكات أصوات المحافظين تماما”.

وأضاف متوعدا: “سننظمها بقوة أو سنغلقها قبل أن نسمح لها بحدوث ذلك”.

وتابع قائلا موجها كلامه لتلك المواقع: “نظفوا أفعالكم الآن”.