موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

توقعات بإغلاق 70% من الشركات في دبي خلال 6 أشهر

0 14

ميدل ايست – الصباحية

توقع استطلاع اجرته غرفة تجارة مدينة دبي، أمس الخميس، اغلاق أكثر من 70% من الشركات أبوابها وذلك في غضون الأشهر الستة المقبلة، بسبب الأزمات الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا.

وشمل الاستطلاع الذي قامت الغرفة مسح شمل 1228 مديرا تنفيذيا عبر مجموعة من القطاعات في الفترة بين 16 – 22 أبريل/ نيسان، خلال الإغلاق الذي فُرض إثر تفشي فيروس كورونا في الإمارة.

وأشار الاستطلاع إلى ما يقرب من ثلاثة أرباع الذين شملهم الاستطلاع كانوا من الشركات الصغيرة التي تضم أقل من 20 موظفا. من بين المجيبين، رأى أكثر من الثلثين مخاطر معتدلة إلى عالية حول الخروج من العمل في الأشهر الستة المقبلة: قال 27% إنهم يتوقعون خسارة وظائفهم خلال الشهر المقبل، و43% يتوقعون الخروج من العمل في غضون ستة أشهر.

وتعتمد دبي، التي تتمتع بواحد من أكثر الاقتصادات تنوعا وغير المعتمدة على النفط في الخليج، على قطاعات مثل الضيافة والسياحة والترفيه والخدمات اللوجستية والعقارات والتجزئة.

تحظى فنادقها ومطاعمها بإشادة دولية، لكن ما يقرب من نصف المطاعم والفنادق التي شملتها الدراسة تتوقع أن تتوقف عن العمل في الشهر المقبل وحده. وقالت 74% من شركات السفر والسياحة إنها تتوقع الإغلاق في ذلك الوقت، وتتوقع 30% من شركات النقل والتخزين والاتصالات المصير نفسه.

وكتبت غرفة تجارة دبي في تقريرها، الذي نشر اليوم الخميس، بعنوان “تأثير كوفيد-19 على مجتمع الأعمال بدبي”، “إجراءات إغلاق المدينة الكاملة والجزئية تجلب الطلب في الأسواق الرئيسية إلى طريق مسدود… تأثير الصدمة المزدوجة يدفع النشاط الاقتصادي إلى مستويات لم يسبق رؤيتها حتى خلال الأزمة المالية”.

وسبق أن كشفت وكالة بلومبيرغ الأمريكية عن “مصادر مطلعة”، أن طيران الإمارات التي تعد واحدة من أكبر شركات الطيران في العالم، تسعى لتقليص عدد موظفيها البالغ عددهم نحو 105 ألف موظف بنحو 30%، كما تدرس أيضاً تسريع التقاعد المزمع لأسطولها من طائرات إيه 380.

وقالت متحدثة باسم “طيران الإمارات” إن الشركة لم تصدر حتى الآن أي إعلان عام بشأن الاستغناء عن العمالة، لكنها تجري مراجعة للتكاليف والموارد مقابل توقعات الأعمال.

وأشارت المتحدثة أن أي قرار من هذا القبيل “سيتم إبلاغه بطريقة مناسبة”، مضيفة: “مثلما يحدث في أي شركة مسؤولة، وجه فريقنا التنفيذي جميع الإدارات لإجراء مراجعة شاملة للتكاليف والموارد مقابل توقعات الأعمال”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.