موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مرصد الحرمين: حملة دولية “لتدويل إدارة المشاعر” بناءا على وثيقة العهد لمؤسسة المملكة

بناءا على وثيقة العهد لمؤسس المملكة

0 23
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت الهيئة الدولية لمراقبة ادارة السعودية للحرمين ( مرصد الحرمين ) عن اطلاق حملة دولية تستهدف الدول الإسلامية لانشاء ادارة ذات مرجعية إسلامية لرعاية شئوؤن الحرمين ورفضا لسلوك المملكة الحالي والذي يسيس المشاعر على أهواء ولي العهد محمد بن سلمان والحكومة السعودية.

وتعتمد الحملة الجديدة على زيادة الوعي في الدول العربية والإسلامية حول حقوقهم الاصيلة في ادارة ورعاية شؤون الحرمين وجميع المشاعر الاسلامية في بلاد الحجاز.
وقال الشيخ والعلامة الاندونيسي عزمي عبد الحميد أن الحملة حصلت على وثيقة تاريخية هامة كتبها الملك عبد العزيز بن سعود مؤيد دولة الحجاز ونجد والتي عرفت بالسعودية فيما بعد.
وتنص هذه الوثيقة أن للمسلمين حق واضح في ادارة شؤوون الحرمين دون اي عوائق وهو الأمر الذي كفله المؤسس عبدالعزيز ال سعود وتنصل منه ولي العهد محمد بن سلمان. ويقدم عبد العزيز اقرار واضحا أن الحرمين هو أمر يخضع للشورى ما بين الدول الإسلامية. وتقدم الوثيقة وعد واضح

فيما يلي نص الوثيقة:

من عبد العزيز أل سعود الي اهالي جدة

ان أهل مكة أدرى بشعابها

يكون أمر الحرمين شورى بين المسلمين لا يمضي فيهما امرا الا ما توافق عليه المسلمون واقتضته الشريعة

ان الحجاز للحجازيين من جهة الحكم وللعالم الاسلامي من جهة الحقوق التي لهم في هذه البلاد.

وسنجري استفتاء تاما لاختيار حاكما للحجاز تحت إشراف مندوبي العالم الاسلامي. وسنسلم الوديعة التي في ايدينا لهذا الحاكم.

واني والذي نفسي بيده..لم أرد التسلط على الحجاز ولا تملكه وإنما الحجاز وديعة في يدي الي الوقت الذي يختار الحجازيون لبلادهم واليا منهم يكون خاضعاً للعالم الإسلامي.

وهذا الكتاب شاهد لي وعلي عند الله وماقلته عهدالله وميثاق.

هذه عبارة عن وثيقة تاريخية عندما احتل ال سعود الحجاز وأسسوا دولة نجد والحجاز من ثم تغيرت الي السعودية. هذه الوثيقة هي عند غزو مكة وباقي مدن الحجاز وبعد ضغوطات من بعض الدول الاسلامية التي طلبت ضمانات من عبد العزيز بوقف القتال في الأماكن المقدسة باعتبارها حرام.

بدوره أعلن العالم الاندونسيي الشيخ عزمي عضو مجلس الأمناء في الهيئة أنه قد حان الوقت لكي تتحرك الشعوب والحكومات الإسلامية للقيام بدورها الأصيل في مشاركة المملكة في إدارة المشاعر. وأوضح أن الدول الاسلامية والشعوب خاصة في أسيا وأندونيسيا تتوق الى خدمة المشاعر وأن يكون لها دور أساسي في إدارتها. وأشار الي أن وثيقة الملك عبد العزيز خير شاهد على حق المسلمين في إدارة المشاعر. حان الوقت ان نساهم وعلى السعودية الترحيب بالمسلمين شعوبا وحكومات وعلماء وأفراد كلا حسب خبرته وتخصصه للمشاركة في إدارة الحرمين.

إدارة المشاعر المقدسة

وقالت الهيئة في بيان صحفي أنها ستتوجه لجموع العلماء في العالم الاسلامي لطلب دعمهم في إعادة إبراز تلك الوثيقة واظهار تنصل الحكومة السعودية وقيادتها من الواجب الواضح وهو إشراك جميع الدول المسلمة في إدارة شئوون الحرمين.

وقال الناطق بإسم الهيئة الدولية في مكتب أسيا شجاع الدين جمال أن المؤسسة تقوم حاليا بالتواصل مع العديد من العلماء والمؤسسات ذات العلاقة للتداعي لمناقشة تك القضية. كما وأسلف بأن المؤسسة ستقوم بعقد عدة مؤتمرات وجلسات حوار لمناقشة تلك الوثيقة وسبل تفعيلها من خلال اشراك الدول المسلمة في إدارة المشاعر.

الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مؤسسة أنشئت مع بداية عام 2018، هدفها ضمان قيام السعودية بإدارة جيدة للمشاعر المقدسة والحفاظ على المواقع التاريخية الإسلامية، وعدم تسييس مشاعر الحج والعمرة، ومنع استفراد الرياض بالمشاعر المقدسة.

وتهدف الهيئة إلى ضمان قيام السعودية بإدارة الحرمين والمواقع الإسلامية بطريقة سليمة صحيحة تحافظ على ماضي الإسلام وحاضره، وذلك من خلال تقديم النصح والمشورة للرياض عبر مجلس نصح إسلامي، وإشراك الدول المسلمين في إدارة المشاعر المقدسة.

كما تستهدف الهيئة وقف أشغال طمس الهوية الإسلامية في مكة والمدينة “والذي تقوم به السعودية بصورة محمومة من خلال التوسع العمراني الغير المحدود والذي قضى على الكثير من تلك المواقع، ومسح الوجود الإسلامي فيها”.

وتقول الهيئة إنها تهدف إلى منع استفراد السعودية بإدارة المشاعر المقدسة بما قد يؤثر على سلامة الحجاج والمعتمرين. أيضا، تشدد الهيئة على أن هدفها العمل على عدم إغلاق المشاعر “لأسباب غير مقنعة” مثل زيارة الشخصيات البارزة أو المشاهير أو ضيوف السعودية.

وتضم الهيئة أكثر من 100 شخصية من العلماء و القيادات الإسلامية في العالم الإسلامي ، و كانت من أبرز الشخصيات التي ضمها المجلس:
.
– بير سيد صفدر شاه جيلاني و هو من أبرز علماء المسلمين في باكستان و رئيس مجلس الاتحاد السني لباكستان و الأمين العام لجماعة علماء باكستان.
– محمد سعيد النوري مؤسس ورئيس منظمة رضا الهندية السنية البارزة ومقرها مومبا، . وهو زعيم سني وناشط مؤيد لحركة باريلفي ، قام من خلال أكاديمية رضا بنشر آلاف الكتب والمعاهدات والمجلات
– السيد عزمي عبد الحميد مستشار هيئة الحرمين في ماليزيا ، و رئيس المجلس الاسلامي الماليزي و الرئيس المشارك لجمعية المليون و منسق المنظمات غير الحكومية الداعمة لفلسطين .
– المفتي أ. كوادري مستشار هيئة مراقبة الحرمين و رئيس هيئة علماء السنة في الهند .
– المفتي خالد أيوب مصباحي مستشار هيئة مراقبة الحرمين و هو مؤسس و رئيس منظمة التحرك العالمية في الهند
– العلامة قاري زور بهادور: هو رئيس المجلس الأعلى لجماعة علماء باكستان (JUP) وهي أكثر المنظمات نفوذًا لعلماء جماعة أهل السنة والجماعة الباكستانية. كما أنه مؤسس جامعة سوفه الإسلامية الباكستانية.
– السيد جمال عبد الناصر أحمد هو رئيس المنظمة الإنسانية والعدلية ، وهو أيضًا عضو في مجلس برنسوان برتوبوهان إسلام ماليزيا (MAPIM) (المجلس الاستشاري الماليزي للمنظمة الإسلامية)
– الشيخ شريف مبولو هو رئيس مكتب السنغال. وهو شيخ معروف وأيضا مدافعة عن حقوق الإنسان
– السيد باتل هو من دعاة الحقوق الإسلامية بالإضافة إلى أن لديه خبرة واسعة تمتد عبر مجموعة من المجالات التي تشمل البحث القانوني ، ومحكمة الصلح والتقاضي أمام المحكمة العليا ، وحل النزاعات العمالية ، وإدارة العقارات ، وتحصيل الديون وحماية المستهلك ونقل الملكية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.