موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مصر تقرر فرض حظر جزئي للتجول في العيد .. واغلاق لأماكن الترفيه للحد من كورونا

0 21
ميدل ايست – الصباحية

أعلنت الحكومة المصرية، الأحد، فرض حظر جزئي للتجوال خلال أيام عيد الفطر في البلاد، وإغلاق المحال التجارية والمولات والمطاعم وأماكن الترفيه التي عادةً ما تشهد اكتظاظاً كبيراً خلال العيد، مشيرةً إلى أن هذه الإجراءات تهدف إلى الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، والتقليل من عملية انتقاله.   

وقال رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام مصرية، إنه تقرر من يوم الأحد (24 مايو) وحتى الجمعة  (29 مايو) إغلاق المحال التجارية والمولات والمطاعم ومناطق تقديم الخدمات الترفيهة والشواطئ كافة”.

كما أعلن عن فرض حظر على حركة المواطنين خلال هذه الفترة، على أن يبدأ الساعة الخامسة مساءً وينتهي في السادسة صباحاً، مضيفاً أن حظر التجوال سيستمر لفترة أسبوعين بعد أسبوع العيد، على أن يبدأ من الساعة الثامنة مساءً حتى السادسة صباحاً.

أما عن بدء العودة التدريجية للأنشطة المختلفة، فقال مدبولي إنه “سيتم اعتباراً من منتصف يونيو/حزيران، دراسة عودة بعض الشعائر الدينية في بعض دور العبادة”.

وشدد مدبولي أن فترة ما بعد عيد الفطر “هي الأهم، وتمثل الوضع الذى ستتحرك فيه الحكومة، خاصةً أن العالم أجمع بدأ يتعامل على مبدأ التعايش ما بعد كورونا”، وفقاً لما ذكره موقع “اليوم السابع”.

لفت رئيس الحكومة أيضاً إلى أن الأخيرة تتعامل وفق خطة التعايش مع فيروس كورونا، بما يضمن سلامة وصحة المواطنين، وفق قوله.

 

وتخطط الحكومة لتخفيف القيود بالسماح بإعادة فتح الفنادق للسياح المحليين، لكنها ستفرض تدابير إضافية لمنع انتشار الفيروس بين النزلاء.

لكن بعض المصريين يخشون أن يؤدي تخفيف القيود في ظل استمرار ارتفاع أعداد الحالات إلى انهيار الخدمة الصحية، وطالب آخرون، مثل منى مينا، وهي عضوة سابقة في نقابة الأطباء المصرية، بتشديد إجراءات الإغلاق خلال الأسبوعين

وسجّلت ما يقرب من 11 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا و571 حالة وفاة حتى يوم الخميس 14 مايو/أيار، وهو رقم منخفض وفقاً للمعايير العالمية بالنظر إلى عدد السكان الذي يزيد عن 100 مليون نسمة، لكن الدولة لم تُجر سوى حوالي 111 ألف تحليل فيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.