موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أوباما ينتقد إدارة ترامب مجدداً بسبب اجراءات مواجة فيروس كورونا

يتظاهرون بأنهم مسؤولون ولا يعرفون ما يفعلونه

0 10
ميدل ايست – الصباحية

انتقد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما السبت ، إدارة الرئيس دونالد ترامب بشأن جائحة فيروس كورونا، وهي المرة الثانية التي يعلن بشكل علني انتقاده لإدارة ترامب حيث سبق أن وصفها ” بالكارثية والفوضوية”

وقال أوباما، في خطاب إفتراضي لكلية السود المتحدة (UNCF)، وهي منظمة خيرية أمريكية تمول المنح الدراسية للطلاب السود: “أكثر من أي شيء آخر، أدى هذا الوباء إلى تمزيق الستار نهائيًا حول فكرة أن الكثير من الأشخاص المسؤولين يعرفون ما يفعلونه”.

وأضاف أوباما: “كثير منهم (المسؤولون) يتظاهرون بأنهم مسؤولون” أو معنيون بالأمر.

وتحدث أوباما أيضًا عن الكيفية التي أثرت بها جائحة كورونا بشكل غير متناسب على المجتمعات السوداء.

وتابع أوباما: “مرض كهذا يسلط الضوء فقط على التفاوتات والأعباء الإضافية التي كان على المجتمعات السوداء التعامل معها تاريخيًا في هذا البلد. نراه في التأثير غير المتناسب لكوفيد -19 على مجتمعاتنا”.

كما تطرق أوباما أيضًا إلى أحمد أربيري، الشاب الأسود في جورجيا الذي قتله رجل شرطة، قائلا: “تمامًا كما نراه عندما يذهب رجل أسود للركض ويشعر بعض الناس أنه يمكنهم توقيفه واستجوابه وإطلاق النار عليه إذا لم يستسلم لاستجوابهم”.

وحث أوباما الخريجين على الاهتمام ببعضهم البعض، مؤكدا: “مجتمعنا وديمقراطيتنا يعملان فقط عندما لا نفكر فقط في أنفسنا ولكن في بعضنا البعض”.

المزيد : أوباما يصف إدارة ترامب لأزمة كورونا: “بالكارثية والفوضوية”

وكانت أوباما قد وصف تعامل ترامب مع أزمة تفشي فيروس كورونا “بالكارثية والفوضوية بشكل كامل”

وقام أوباما باستحضار الأزمة الصحية عند الحديث عن ضرورة اختيار مسؤولين جيّدين، وطالب مستشاريه السابقين بالانخراط في حملة جو بايدن ، نائبه السابق ومرشح الحزب الديمقراطي ، لمواجهة دونالد ترامب في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني الرئاسية.

وأوضح الرئيس السابق للولايات المتحدة بأنّ “الانتخابات المقبلة مهمة جداً على جميع المستويات ، لأننا لن نواجه فقط شخصاً أو حزباً سياسياً”. واعتبر أن الخصم الحقيقي هو “النزعات طويلة الأمد”، وذلك على غرار “الأنانية والقبليّة والانقسام والنظر للآخرين كأعداء”، التي يتخوف من أن تصبح من سمات “الحياة الأميركية”.

وذكر أوباما، الذي لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة عند الديمقراطيين، أنّ أثرياء جمهوريين “رفضوا التحذيرات” بخصوص مخاطر الجائحة.

تجدر الإشارة أن ترامب يُتهم من قبل منتقديه بتقليله من خطورة الوباء، ثم إصداره لتوجيهات متضاربة ومشوَّشة، راوحت بين الدعوة للحيطة والتسرّع في استئناف عجلة النشاط الاقتصادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.