موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

مصر .. استهان بالكورونا .. ومات بسببها ولم يجد من يقدم له العلاج

43
ميدل ايست – الصباحية

تفاعل الشارع المصري مع قصة الشاب محمد نادي الذي أعلن عن وفاته إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عقب مقطع فيديو صوره وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، دعا فيه إلى عدم الخوف من الفيروس، داعما نظرية المؤامرة التي تقول إنه صُنع في مختبر.

ونشر محمد نادي مقطع فيديو على صفحته في فيسبوك، قال فيه إن “الولايات المتحدة هي من صنعت كورونا لضرب الصين”، داعيا المصريين إلى “عدم الخوف من مرض يشبه الإنفلونزا”.

كما انتقد نادي إغلاق الصالات الرياضية وإقبال الناس على شراء وتخزين مستلزماتهم، محذرا من تأثير ذلك على الاقتصاد، لكنه دعا في الوقت نفسه إلى اتخاذ الاحتياطات الضرورية لعدم الإصابة بالمرض.

Posted by Osama Abdelrhim on Tuesday, May 12, 2020

نشر نادي رسالة على صفحته في فيسبوك، أعلن فيها أنه في العناية المركز نتيجة إصابته بكورونا، وقال: “كلمتين أول ما قدرت أكتبهم كتبتهم. أنا بقالي أسبوع في العناية المركزة لأنه عملّي (كورونا) مضاعفات كتير في جسمي، خصوصا الكلى والرئة”.

وتابع: “ياما اتقالي خليك في بيتك بلاش خروج وأنا ولا حياة لمن تنادي ذلا مني وراء لقمة العيش الكاذبة.. أرجوكم بلاش استهتار لأنه مرض مش سهل وقاتل وبيدمر كل حته فيك، محدش بيموت من الجوع متغامرش بحياتك، المرض منتشر جدا”.

Posted by Osama Abdelrhim on Tuesday, May 12, 2020

 

قد يعجبك ايضا