موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

وزير الخارجية التركي … الإمارات تنشر الفوضى في الشرق الأوسط

0 6
ميدل ايست – الصباحية

 اتهمت تركيا الإمارات العربية المتحدة، مساء الثلاثاء، بنشر الفوضى في منطقة الشرق الأوسط، ومن خلال تدخلها في لييبا واليمن، في الوقت الذي تزداد حدة التوتر بين البلدين .

وجاء ذلك على لسان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، لتلفزيون الذي رد على الانتقادات للدور التركي في الأزمة الليبية، عقب صدور بيان من خمس دول وهي ( الإمارات مصر واليونان وقبرص بالإضافة إلى فرنسا) تندد “بالتدخل العسكري التركي في ليبيا”.

وقال جاويش أوغلو لتلفزيون أكيت التركي إن الإمارات ومصر ودولا أخرى لم يسمها “تحاول زعزعة استقرار المنطقة كلها”، غير أنه انتقد أبوظبي على وجه الخصوص.

وأضاف إذا كنت تسأل من الذي يزعزع استقرار هذه المنطقة، من الذي يجلب الفوضى، فسنقول أبوظبي دون تردد، الواقع هو أنهم القوة التي زعزعت استقرار ليبيا ودمرت اليمن”.

وتشهد العلاقات الإماراتية التركية توتراً بسبب دعم أنقرة لقطر بعدما فرضت أربع دول عربية بينها الإمارات عقوبات على الدوحة في عام 2017، وإنشاء قاعدة عسكرية فيها، بالإضافة إلى دعم حكومة الوفاق الليبية.

المزيد : الإمارات تجدد دعمها لحفتر .. وتركيا تطالبها بوقف مساعدة الانقلابيين
وتتخذ الإمارات موقفاً معادي في مواجهة الإسلام السياسي، حيث دعمت بشكل كبير في اسقاط الرئيس المصري السابق محمد مرسي وأثارت الفوضى والتخريب في تونس واليمن وجهت لها اتهامات بالتدخل في الشأن التركي والتأثير على عملتها.

كما عملت الإمارات على دعم وتمويل اللواء خليفة حفتر، حيث قالت الأمم المتحدة إن الإمارات زودت حفتر بطائرات ومركبات عسكرية، دعت الإمارات جميع الأطراف الشهر الماضي إلى الالتزام بعملية سلام برعاية الأمم المتحدة لإنهاء الحرب.

وكانت الإمارات أيضا قوة رئيسية في التحالف الذي تدخل في اليمن قبل نحو خمس سنوات ضد حركة الحوثي المتحالفة مع إيران. وقلصت الإمارات وجودها في اليمن العام الماضي لكنها لا تزال عضوا في التحالف.

واتهم جاويش أوغلو الإمارات أيضا بدعم حركة الشباب الإسلامية المتشددة في الصومال حيث توجد قاعدة عسكرية لتركيا التي تدرب قوات صومالية.

ودربت الإمارات مئات من القوات الصومالية منذ عام 2014 في إطار جهود دعمتها مهمة الاتحاد الأفريقي العسكرية لهزيمة المتمردين الإسلاميين قبل أن ينهي الصومال البرنامج في 2018.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.