موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

تقرير .. بنوك الخليج قادرة على مواجهة أضرار كورونا وأسعار النفط

0 32
ميدل ايست – الصباحية

توقعت وكالة “ستاندرد آند بورز” للتصنيف الائتماني، الأحد، أن تساعد الأرباح القوية نسبياً للبنوك الخليجية، ومخصصات خسائر القروض، في تخفيف أثر الصدمة التي تلقتها اقتصادات الخليج بسبب جائحة كورونا وانهيار أسعار النفط.

وقالت الوكالة في تقرير إن البنوك الخليجية تستطيع امتصاص صدمة تصل إلى 36 مليار دولار، قبل استنزاف قواعد رؤوس أموالها، مشيرة إلى احتمال تراجع ربحية هذه البنوك خلال العام الجاري، بفعل الجائحة وانخفاض أسعار النفط.

وأوضحت الوكالة أن البنوك السعودية هي الأقوى بالمنطقة، في حين تتمتع نظيرتها الكويتية بأعلى قدرة على مواجهة تكلفة مخاطر أكبر.

واعتبرت الوكالة أن بنوك البحرين وسلطنة عمان والإمارات هي الأكثر انكشافاً على هذه التكاليف.

وعلى الرغم من الإجراءات التي اتخذتها بعض بنوك الخليج للحفاظ على قوتها العاملة، فإن خفض الوظائف سيأتي في العام المقبل على الأرجح إذا لم يتحسن الوضع، بحسب التقرير.

ورجّح التقرير استمرار محدودية نمو التمويل، مع تركيز البنوك على الحفاظ على مؤشرات جودة الأصول لديها بشكل أكبر من استحداث نشاط جديد، وسط تدهور جودة الأصول وزيادة تكلفة المخاطر.

وخلال الشهرين الماضيين ألحق تفشي فيروس “كورونا” أضراراً اقتصادية بالغة، ما دفع الحكومات إلى إقرار حزم تحفيزية بعشرات المليارات لتخفيف التداعيات.

كما أضرّ التهاوي التاريخي لأسعار النفط، أواخر أبريل الماضي، باقتصادات الخليج التي تعتمد على النفط كركيزة أساسية للدخل.

وتواصل دول الخليج تطبيق إجراءات وقائية صارمة للحد من انتشار الفيروس، من بينها حركة السفر وتعطيل أغلب مظاهر الحياة.

وتوقع التحليل الأسبوعي لبنك “قطر الوطني” أن تتحسن الأرصدة المالية بشكل طبيعي خلال 2021 وما بعده، مؤكداً أن الحكومات ليس أمامها إلا دعم اقتصاداتها لمواجهة الوباء.

وقال التحليل، الذي صدر السبت، إن التخفيض الحاد لأسعار الفائدة من قِبل البنوك المركزية ساعد على دعم النمو الاقتصادي وتحمُّل الدين، خاصة في الدول ذات الاقتصادات الناشئة.

وأشار البنك إلى أن آثار “كورونا” كانت أقل حدّة مما توقعه صندوق النقد خلال الربع الأول من العام الجاري، لكنه أثر بشدة على النواتج المحلية للبلدان كافة.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش نمو الاقتصاد في منطقة الخليج بنسبة 3.6% خلال عام 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.