موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

السعودية قرارات مالية مؤلمة .. زيادة الضريبة وإيقاف بدل غلاء المعيشة

0 26
ميدل ايست – الصباحية

اعلنت المملكة العربية السعودية، فجر الاثنين، جملة من القرارات المالية التي وصفت بالمؤلمة، من بينها رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة إلى ثلاثة أضعاف، ووقف بدل غلاء المعيشة لموظفي الدولة، وذلك ضمن اجراءات تهدف الى تعزيز الوضع المالي للبلاد، الذي تأثر بشكل كبير بسبب انخفاض أسعار النفط وفيروس كورونا

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، في بيان، أنه “تقرر إيقاف بدل غلاء المعيشة بدءاً من شهر يونيو/حزيران لعام 2020، وكذلك رفع نسبة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 15% بدءاً من الأول من شهر يوليو/تموز 2020”.

وأكد وزير المالية والاقتصاد والتخطيط محمد بن عبد الله الجدعان، أن الأزمة العالمية لانتشار فيروس كورونا المستجد تسببت بثلاث صدمات لاقتصاد المملكة كل منها كفيل بإحداث تغيير مؤثر على أداء المالية العامة واستقرارها ما لم تتدخل الحكومة بإجراءات لاستيعاب هذه الصدمات.

 ووصف الجدعان في بيان له، هذه القرارات بأنها “ضرورية، وإن كان بها ألم”، للمحافظة على الاستقرار المالي والاقتصادي من منظور شامل وعلى المديين المتوسط والطويل. وتجاوز أزمة جائحة كورونا العالمية غير المسبوقة وتداعياتها المالية والاقتصادية بأقل الأضرار الممكنة”.

أضاف  أن الإجراءات الوقائية الضرورية المتخذة “للحفاظ على أرواح المواطنين والمقيمين وسلامتهم ومنع انتشار الجائحة تسببت في توقف أو انخفاض كثير من الأنشطة الاقتصادية المحلية، وانعكس ذلك سلباً على حجم الإيرادات غير النفطية والنمو الاقتصادي”.

أوضح الوزير أيضاً أن هذه “التحديات مجتمعة” أدت إلى انخفاض الإيرادات الحكومية، والضغط على المالية العامة إلى مستويات يصعب التعامل معها لاحقاً دون إلحاق الضرر بالاقتصاد الكلي للمملكة، والمالية العامة على المديين المتوسط والطويل، “وبالتالي وجب تحقيق مزيد من الخفض في النفقات، وإيجاد إجراءات تدعم استقرار الإيرادات غير النفطية”.

المزيد : السعودية: غرامات مالية كبيرة لمن لا يلتزم بقواعد الحد من جميع التجمّعات
في سياق متصل، أشار البيان إلى أن الحكومة ألغت أو أجلت “بعض بنود النفقات التشغيلية والرأسمالية لعدد من الجهات الحكومية، وخفض اعتمادات عدد من مبادرات برامج تحقيق الرؤية والمشاريع الكبرى للعام المالي 2020”.

وتأني المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم، من هبوط الأسعار، في نفس الوقت الذي من المرجح فيه أن تؤدي تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد إلى الحد من وتيرة وحجم الإصلاحات الاقتصادية التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.