موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

في أول اعتراف باعتقاله .. إصابة الأمير محمد بن نايف بنوبة قلبية في السجن ..

0 100
ميدل ايست – الصباحية

في أول اعتراف رسمي من قبل السلطات السعودية، باعتقال ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف بعد نفي المديرية العامة للسجون نباء وفاته عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر ، والتأكيد أنه أصيبة بنوبة قلبية وهو ما شكل اول اعتراف رسمي من قبل الرياض باعتقال نايف، السجون، عقب شهرين من صمت السلطات على التقارير التي أكّدت توقيف الأمير مع آخرين في مارس/ آذار 2020.

ونشرت المديرية العامة للسجون في السعودية، التي تتبع لوزارة الداخلية، قالت على حسابها الرسمي في موقع تويتر إن بن نايف نُقل إلى العناية المركزة إثر إصابته بنوبة قلبية، ونفى الحساب أن يكون الأمير البالغ من العمر 60 عاماً قد توفي.

أضافت المديرية أن كادراً طبياً متخصصاً يباشر الحالة الصحية للأمير بن نايف على مدار الساعة، دون إعطاء أية تفاصيل جديدة حول وضعه الصحي الآن.

وأحدثت التغريدة حالة من التفاعل الكبير بين السعوديين على موقع توتير، لتقوم المديرية العامة للسجون بحذف التغريدة بعد مضى نحو ساعة على نشرها، الأمر الذي أثر تفاعلاً أكبر بين السعوديين.

 

وشكك بعضهم بأن يكون الحساب قد تعرض إلى اختراق، دون أن يقدم أحد منهم دليلاً على ذلك، لاسيما أن الحساب نفسه نشر تغريدة أخرى بعد حديثه عن نقل بن نايف إلى المستشفى، فضلاً عن خلو الموقع الإلكتروني لمديرية السجون من أي بيان تحذيري عن اختراق حسابها على تويتر.

اعتقال الأمراء: يأتي نفي مديرية السجون السعودية لوفاة بن نايف، ليؤكد اعتقال الرياض له في بداية مارس/آذار 2020، حيث ذكرت وكالة رويترز وتقارير في الصحف الغربية آنذاك أن السلطات اعتقلت بن نايف، والأمير نواف بن نايف، وأحمد بن عبدالعزيز، الشقيق الأصغر للملك سلمان.

وول ستريت جورنال: اعتقال محمد بن نايف وشقيق العاهل السعودي بتهمة الخيانة
نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن مصادر “مطلعة” قولها إن السلطات السعودية اعتقلت الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود، شقيق الملك سلمان، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، ابن شقيق الملك، في مطلع مارس الماضي بسبب محاولة انقلاب مزعومة.
وقالت الصحيفة إن اعتقال الشخصين اللذين وصفتهما بأنهما “من أكثر الشخصيات البارزة في المملكة ” من شأنه “تعزيز سلطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وإزاحة منافسيه على اعتلاء العرش.”

وذكرت الصحيفة نقلا عن المصادر أن حراسا من البلاط الملكي يرتدون أقنعة وملابس سوداء ذهبوا إلى منزلي الرجلين واعتقلوهما وفتشوا منزليهما، مشيرة إلى أنه قد وجهت لهما تهمة “الخيانة”.

نوهت الصحيفة أن أحمد بن عبد العزيز الأخ الأصغر للملك سلمان وعم ولي العهد  كان لفترة من الوقت، الأمل الكبير لأفراد الأسرة وغيرهم من المعارضين الذين كانوا يأملون أن يحاول منع صعود الأمير محمد الى العرش، لكنه لم يبدِ أي علامات على السعي للقيام بذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.