موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

ديبالا يعلن شفاؤه من فيروس كورونا .. بعد 4 تحاليل إيجابية

0 8
ميدل ايست – الصباحية

زف اللاعب الأرجنتيني باولو ديبالا نجم فريق يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، إلى عشاقه ومحبيه، خبر انتهاء معاناته مع فيروس كورونا دامت لنحو شهر ونصف شهر، مع تأكيد ناديه اليوم الأربعاء أن نتائج الفحوص الأخيرة التي أجراها جاءت سلبية.

وأعلن ديبالا خبر شفائه عبر حسابه على تويتر بقوله إن “العديد من الأشخاص تحدثوا في الأسابيع الماضية ولكن يمكنني أخيرا أن أؤكد أنني شفيت، أشكركم مرة أخرى على دعمكم، تفكيري مع كل الأشخاص الذين ما زالوا يعانون منه (فيروس كورونا)، اعتنوا بأنفسكم”.

كما أعلن نادي يوفنتوس في بيان أن ديبالا بات خالياً من فيروس “كورونا المستجد”، الذي أدى إلى تعليق مسابقة الدوري المحلي منذ مارس/ آذار الماضي، وسط مؤشرات بإمكانية استئناف المسابقة قريباً، بشروط وضوابط صارمة.

وجاء في بيان يوفنتوس: “أجرى باولو ديبالا، وفقاً للبروتوكول، فحصاً مزدوجاً لاختبارات فيروس كورونا المستجد، وجاءت نتائجه سلبية. وبالتالي، فقد تعافى اللاعب ولن يخضع بعد الآن للعزل المنزلي”.

ونشر ديبالا صورة له على تطبيق إنستغرام وكانت ذراعاه ممدودتين وهو ينظر إلى السماء، مرفقة بتعليق جاء فيه “وجهي يقول كل شيء، لقد شفيت أخيرا من كوفيد-19”.

كان ديبالا البالغ من العمر 26 عاما، قد أعلن في 21 مارس/ آذار إصابته بالفيروس، لكنه أكد أنه بحال “ممتازة”، وكشف اللاعب الدولي بعد أسبوع من ذلك عن معاناته من عوارض قوية، كصعوبة التنفس وثقل الجسد وألم العضلات.

وخضع ديبالا خلال الأسابيع الماضية لاختبارات عدة للفيروس، لكن النتيجة كانت تأتي دائماً إيجابية، فيما كشفت تقارير صحفية أن اللاعب أصيب أربع مرات بالفيروس خلال 6 أسابيع فقط.

المزيد : رونالدومتهم بتسريب اختبارات كورونا الخاصة بديبالا .. لتبرير رفضه العودة لإيطاليا

ويعد ديبالا من أوائل لاعبي كرة القدم الذين أصيبوا بفيروس “كورونا المستجد” عقب انتشاره في إيطاليا، وقد سبقه من لاعبي يوفنتوس كل من دانييلي روغاني وبليز ماتويدي، لكنه كان الوحيد الذي أصيب أكثر من مرة رغم التزامه بالحجر المنزلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.