موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

نتفلكس تحقق أرباحًا مُذهلة في الربع الأول من 2020 .. والسبب كورونا

0 22

ميدل ايست – الصباحية

انعكست جائحة كورونا وبقاء الناس في منازلهم، على شركة نتفليكس بشكل ايجابي، وتضاعفت أرباحها بشكل كبير خلال الربع الأول من العام الحالي 2020.

أضافت شبكة نتفلكس عددًا مذهلاً من المشتركين بلغ 16 مليونًا في الربع الأول من 2020، وتفاعل الناس المحجورين في منازلهم مع أعمالها الدارامية والوثائقية، مثل “Tiger King” و”Love is blind”.

وتملك نتفلكس حاليًا 183 مليون مشترك حول العالم، متوقعة إضافة 7.5 مليون مشترك آخر في الربع الثاني من العام.

وزادت أرباح نتفلكس في الربع الأول من 2020 بأكثر من الضعف، أي إلى 709 ملايين دولار مقارنة بـ344 مليون دولار في في نفس الفترة من العام السابق. وقفزت إيراداتها 28٪ إلى 5.7 مليار دولار. ولم يتغير سعر سهم نتفلكس في الغالب بعد ساعات من التداول.

وعلى الرغم من قفزة مثيرة للإعجاب في الأرباح والمشتركين، إلا أن رسالة الشركة إلى المساهمين كانت كئيبة، مع التركيز على جائحة الفيروسات التاجية.

وقالت الشركة، في بيان لها: “في تاريخنا الذي يزيد عن 20 عامًا، لم نر أبدًا مستقبلًا أكثر غموضا أو مقلقا… في نتفلكس، ندرك تمامًا أننا محظوظون لأن لدينا خدمة ذات معنى أكبر للأشخاص المحاصرين في المنزل، والتي يمكننا تشغيلها عن بُعد بأقل قدر من الانقطاع في المدى القصير إلى المتوسط”.

وأضاف نتفلكس أنها، مثل منافسيها، “تشهد عرضًا أعلى مؤقتًا وزيادة نمو للعضوية”. وحذرت الشركة من أن هذا بدوره قد يسبب مشاكل في المستقبل.

وتابعت الشبكة: “نتوقع أن نشهد تراجعًا وأن يتباطأ نمو العضوية مع انتهاء الحبس المنزلي، وهو ما نأمل أن يكون قريبًا”.

وتحدثت الشركة أيضًا عن الاضطرابات المحتملة في أعمالها، بما في ذلك إنتاج المحتوى.

وقالت نتفليكس: “عندما يتعلق الأمر بالإنتاج، فقد تم إيقاف جميع عمليات التصوير تقريبًا على مستوى العالم، باستثناء عدد قليل من الدول، مثل كوريا وأيسلندا… لقد كان هذا مدمرًا لملايين العاملين في صناعة التلفزيون والسينما”.

ومع ذلك، أشارت نتفلكس إلى أنها ستصدر جميع العروض والأفلام التي كان من المقرر عرضها بالفعل في الربع الثاني.

وأضافت الشركة: “في حين أن إنتاجنا مُتوقف مؤقتًا إلى حد كبير حول العالم، فإننا نستفيد من مجموعة كبيرة من المحتوى التي كانت كاملة وجاهزة للإطلاق أو في مرحلة ما بعد الإنتاج عند توقف التصوير”.

وشاركت نتفلكس أيضًا أرقام المشاهدة لإحدى أكثر سلاسلها جاذبية: “Tiger King: Murder ،Mayhem and Madness”.

وكانت المسلسلات، التي تحكي قصة حياة جوزيف ألين مالدونادو باساغ، الملقب بـ غو إكزوتيك، قد حققت نجاحًا هائلاً في الأسبوعين الماضيين، حيث ولدت نقاشات على الإنترنت ومقالات رأي.

ناهيك عن مشاهدة ضخمة، قالت نتفلكس أن 64 مليون أسرة من مشتركيها في جميع أنحاء العالم قد شاهدت مقتطفات من السلسلة.

ونتفلكس ليست الخدمة الوحيدة التي تشهد إقبالا من الأشخاص العالقين في المنزل، فهناك ديزني +، خدمة البث الجديدة من شركة ديزني، تجاوزت 50 مليون مشترك في وقت سابق من هذا الشهر، مما يضعها على مسافة مُذهلة من أهدافها طويلة المدى.

وقال ريد هاستينغز، الرئيس التنفيذي لشركة نتفلكس، في مكالمة هاتفية مع الشركة بعد الأرباح يوم الثلاثاء: “لقد تأثرت كثيرًا بإنجاز ديزني +… لم يسبق لي أن رأيت مثل هذا التنفيذ الجيد بالطريقة الجديدة وإتقانها … قبعتتي لهم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.