موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أبوظبي تقترض 7 مليار دولار لتعويض نقص السيولة مع تراجع أسعار النفط

99
ميدل ايست – الصباحية

أفادت بيانات رسمية باقتراض إمارة أبوظبي 7 مليارات دولار من خلال سندات سيادية، على 3 شرائح، لتعويض السيولة التي فقدتها من تراجع أسعار النفط الخام، وفق مراقبين.

وحسب بيان دائرة المالية في أبوظبي، أمس الأحد، تبلغ الشريحة الأولى للسندات (أدوات دين) نحو ملياري دولار لمدة 5 سنوات، والشريحة الثانية بقيمة مليارين دولار لمدة 10 سنوات، أما الشريحة الثالثة فتبلغ 3 مليارات دولار لمدة 30 عاما.

وتم تسعير السندات بواقع 220 و240 و271.1 نقطة أساس بأجل 5 و10 و30 سنة على التوالي فوق نسبة العائد على سندات الخزينة الأمريكية، حسب البيان.

وقام بدور مدراء اكتتاب ومحصلين مشتركين بنوك (بنك أوف أمريكا ومجموعة سيتي المصرفية وبنك أبوظبي الأول وإتش أس بي سي وجي بي مورغان وبنك ستاندرد تشارترد)، وفق المصدر نفسه.ويأتي إصدار سندات أبوظبي في ظل الضغوط المالية التي شكلها انتشار فيروس كورونا وتهديد الاقتصاد العالمي بالركود.
كذلك، تعتمد الإمارة بشكل رئيس على مبيعات النفط الخام، كمصدر رئيس للدخل، في وقت تسجل فيه أسعار النفط الخام تراجعات حادة هي الأدنى منذ قرابة 18 عاما.

مشاكل مالية 

أفاد تقرير صادر عن وكالة “رويترز” للأنباء، عن معاناة جديدة تواجه الشركات الإماراتية والسعودية في ظل نقص السيولة في كلا البلدين، بسبب تخفيض أسعار النفط وتبعات أزمة فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.

وأشار التقرير إلى أن كل من السعودية والإمارات انتفقت عشرات المليارات لدعم اقتصاداتهما في مواجهة أزمة كورونا وانخفاض أسعار النفط، و لكن تقليص مشاريع الدولة يحد من التأثير، وفقا لتقرير وكالة رويترز.

ويرى التقرير أن هناك مشكلة سيولة في الدولتين، ويشير إلى أن الخبراء توقعوا أن يصل عجز موازنة السعودية إلى 22% في حال كان سعر البترول 30 دولارا، كما تتوقع مؤسسة ستاندرد آند بورز أن يصل عجز موازنة إمارة أبو ظبي هذا العام إلى 7.5% مقابل 0.3% في العام الماضي.

وقال مصرفيون إن السيولة هي أكبر تحد فوري، حيث أكد رئيس الخدمات المصرفية التجارية في بنك “إتش إس بي سي” للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا دانييل هوليت أن الشيء الرئيسي هو القلق بشأن السيولة، وهل لدينا ما يكفي من النقد للتداول؟ بحسب رويترز.

 

المزيد : أزمات نقدية تواجه كبريات الشركات الإماراتية والسعودية .. عقب انخفاض أسعار النفط

 

قد يعجبك ايضا