موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

أوبك : توافق تاريخي على تخفيض الانتاج للحد من تراجع أسعار النفط

حرب النفط السعودية - الروسية

0 25
ميدل ايست – الصباحية

توصلت أوبك ، الجمعة، إلى اتفاق بين البلدان المصدرة للنفط الخام على رأسها السعودية وروسيا، على تخفيض الانتاج للحد من تراجع الأسعار، بينما أعلنت المكسيك رفضها المقترحات، ما جعل الاتفاق معلقاً. 

وقالت أوبك، في بيان لها جاء بعد مناقشات ومداولات استمرت 11 ساعة عبر الدائرة المغلبة، في وقت متأخر الخميس، إن التخفيضات ستتقلص بين يوليو وديسمبر إلى 8 ملايين برميل يومياً ثم يجري تخفيضها مجدداً لـ6 ملايين برميل يومياً بين يناير 2021 وأبريل 2022.

ولفتت إلى أنها ستعقد مؤتمراً آخر عن بعد في 10 يونيو المقبل؛ لتقييم السوق.

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي لدول “أوبك +”، وناقشت خلاله الدول الكبرى المنتجة للنفط عبر الفيديو إعادة الاستقرار للسوق النفطية ودعم الأسعار التي انهارت مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

المكسيك عارضت الاتفاق بعد أن رفضت تخفيضات الإنتاج التي طُلب منها تنفيذها، فقد صرحت وزيرة الطاقة المكسيكية روسيو نالي في اجتماع مع أوبك وحلفائها، أن بلادها تقترح خفض إنتاجها النفطي 100 ألف برميل يومياً في الشهرين القادمين.

وأضافت نالي في تغريدة أن المكسيك ستخفض الإنتاج إلى 1.681 مليون برميل يومياً من 1.781 مليون برميل يومياً مسجلة في مارس/آذار، وهو الرقم الذي يبدو أنه أقل مما يفرضه الاتفاق على دول المنظمة.

السعودية : اتفاق تاريخي

 من جانبها قالت السعودية إن تطبيق الاتفاق التاريخي يتوقف على انضمام المكسيك للتخفيضات، بحسب ما صرح به وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان.

وقال الأمير عبدالعزيز لرويترز عبر الهاتف “آمل في أن ترى (المكسيك) منافع هذا الاتفاق ليس للمكسيك فحسب بل للعالم أجمع. الاتفاق بالكامل يتوقف على موافقة المكسيك عليه”.

وارتفعت أسعار النفط، الخميس، مدفوعة بآمال اتفاق المنتجين على خفض الإنتاج لدعم الأسواق، في ظل انخفاض الطلب على الخام، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وصعد مزيج “برنت” بنسبة 1.2% إلى 33.25 دولاراً للبرميل، ليكون بذلك قد سجَّل ارتفاعاً لليوم الثاني على التوالي.

وشهدت أسواق النفط أانهيار خلال شهر فبراير ومارس  2020؛ مع فرض الحكومات في العالم قيوداً على السفر وتدابير عزل لاحتواء الفيروس، كما أدى الارتفاع في الاحتياطي إلى انخفاض الأسعار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.