وفرضت مصر، التي يبلغ عدد سكانها 100 مليون، حظرا جزئيا لمكافحة انتشار الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي، وأغلقت مطاراتها، ومنتجعاتها السياحية.

اغلاق معهد الأورام

وفي سياق متصل أعلن مدير المعهد القومي للأورام في مصر حاتم أبو القاسم، الجمعة، عن إغلاقه بعد اكتشاف 15 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد من الطاقم الطبي للمعهد. 

وأضاف أبو القاسم أن المصابين هم 12 ممرضا وثلاثة أطباء، مشيرا إلى أنه سيتم إغلاق المعهد وعدم استقبال المرضى بالإضافة إلى عمل مسح شامل للمرضى الموجودين داخله.

وقالت النقابة العامة للأطباء في بيان عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك إنه تم تحويل المصابين لمستشفى العزل بعد تأكد إصابتهم بالفيروس.

وكانت نقابة الأطباء في مصر أول من كشف عن الإصابات عبر بيان، قالت فيه إنه تم إحالة 10 من أعضاء الطاقم الطبي لمعهد الأورام، بينهم 3 أطباء، إلى مستشفى العزل الصحي، بعد تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا.

وأشارت نقابة الأطباء إلى أن إصابات معهد الأورام مُدرجة ضمن الإحصاءات الأخيرة الواردة في بيانات وزارة الصحة المصرية، التي أوضحت أن هناك 120 إصابة جديدة في مصر، يوم الجمعة.

ويشار إلى أن المعهد القومي للأورام يعتبر بمثابة خط الدفاع الأول لمرضى الأورام في مصر. وهو ما أكده مديره بقوله: “المعهد ماينفعش يتقفل، لأن بيجيلنا مرضى من كل مكان”.