موقع إخباري تفاعلي يهتم بشئوون الشرق الأوسط اليومية

“تويتر” يحذف أكثر من 20 ألف حساب بعضها مرتبط بحكومتي مصر والسعودية

0 29
ميدل ايست – الصباحية

أعلن موقع تويتر عن حذف آلاف الحسابات الزائفة المرتبطة بمصر والسعودية وإندونيسيا وهندوراس وصربيا، وذلك بسبب انتهاكات سياسة الشركة ومحاولة مدروسة لتقويض الخطاب العام بدعم من الحكومات .

وقال موقع تويتر أنه قام بحذف حسابات زائفة مرتبط بدول بسبب خرقها لسياساتها ومساهمتها في “تقويض النقاش العام”، وانتقاد نشاطات قطر وتركيا في اليمن.

وبينت الشركة أنها أزالت ما مجموعه 5350 حساباً لشبكة مرتبطة بالسعودية وتعمل خارج بلدان متعددة، ومن ذلك مصر والإمارات، حيث كانت تعمل على تضخيم المحتوى الذي يشيد بالقيادة السعودية، وينتقد نشاط قطر وتركيا في اليمن.

وقالت الشركة: “أزلنا 2541 حساباً في شبكة مقرها مصر تُعرف باسم الفجر، وقد أنشأت المجموعة الإعلامية حسابات غير حقيقية لتضخيم الرسائل التي تنتقد إيران وقطر وتركيا”.

وبينت أن المعلومات التي حصلت عليها تؤكد أن تلك الشبكة كانت تتلقى توجيهات من الحكومة المصرية.

كذلك أقدم “تويتر”، في نهاية العام الماضي، على إزالة 8.558 حساباً تعمل على الترويج للحزب الحاكم في صربيا وزعيمه.

وبينت الشركة أنها اكتشفت العديد من الحسابات غير الصحيحة كانت تدخل إلى موقعها من نطاق IP واحد في هندوراس، وتعيد التغريد بشكل كبير لحساب الرئيس، لذا تمت إزالة 3110 حسابات عندما أصبح واضحاً أن أحد الموظفين أنشأ الحسابات المزيفة نيابة عن الحكومة.

وفي 20 سبتمبر الماضي، حذف موقع “تويتر” آلاف الحسابات التي كانت تدار من السعودية والإمارات ومصر للتأثير في الأزمة الخليجية وحرب اليمن، بينها حساب المستشار في الديوان الملكي السابق، سعود القحطاني.

وكانت حسابات “الذباب الإلكتروني” على “تويتر” تشن حملات تشويه ضد دولة قطر، بعد الحصار الذي شنته تلك الدول، بالإضافة للبحرين، جواً وبحراً وبراً، عليها عام 2017، متهمة إياها بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

كما حذف الموقع أيضاً شبكة مصرية منفصلة تضم 2541 حساباً مرتبطاً بصحيفة الفجر الموالية للحكومة، وقال تويتر إن هذه الحسابات المزيفة استُخدمت “لتضخيم الرسائل التي تنتقد إيران وقطر وتركيا”.

المزيد: من جديد تويتريحذف حسابات مدعومة من السعودية

يُشار إلى أن شركة تويتر دأبت على تطهير موقعها من شبكات الحسابات المزيفة المدعومة من الحكومات بعد تعرضها لانتقادات لاستخدامها وسيلة للتضليل، وتقويض الخطاب العام.

وقد اتخذت تويتر الشهر الماضي إجراءات مشتركة مع فيسبوك لتعطيل عملية مرتبطة بموسكو تهدف إلى إشعال التوترات العرقية في الولايات المتحدة، في محاولة من شركتي وسائل التواصل الاجتماعي للاستجابة لضغوط منع محاولة التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.